عاجل

عاجل

النشرة الموجزة من بروكسل 2017/11/20

تقرأ الآن:

النشرة الموجزة من بروكسل 2017/11/20

حجم النص Aa Aa

في هذه النشرة الموجزة من بروكسل،نستعرض أهم الأخبار المتعلقة بأوروبا والتي نرى أنها تصب في قلب اهتمامات قرائنا و متابعينا .في أخبارنا اليوم سلطنا الضوء على مواضيع متنوعة، تتراوح ما بين الاقتصاد والسياسة والرياضة و المال و الاعمال وشؤون المجتمع فضلا عن مناحي أخرى،تتعلق في مجملها بالشأن الأوروبي و تداعياته.

البرلمان الأوروبي يوافق على تقليص المساعدات المالية لتركيا

وافق أعضاء البرلمان الأوروبي يوم السبت على تقليص المساعدات المالية لتركيا،خلال ميزانية الاتحاد الأوروبي للعام المقبل.حيث تنتقد دول الاتحاد الأوروبي انقرة،بانتهاكها لحقوق الإنسان،وبخاصة بعد محاوالة الانقلاب الفاشلة التي جرت في تموز/يوليو من العام 2016.حيث اعتبر النواب، أن وضع الديمقراطية و حرية التعبير يثير فعلا الاهتمام مزيدا من القلق في بروكسل.

هولندا تستضيف المقر الرئيسي لوكالة الأدوية الأوروبية

قررت وكالة الأدوية الأوروبية مغادرة لندن بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في آذار مارس من العام 2019 . وقالت انها سوف تنقل مقرها إلى هولندا.هذا وقرر مجلس الشؤون العامة الأوروبي، بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، نقل 900 موظف من وكالة الأدوية الأوروبية من لندن إلى أمستردام.
وكالة الأدوية الأوروبية هي وكالة تابعة للاتحاد الأوروبي والمسؤولة عن تقييم المنتجات الطبية والصيدلانية. كان تسمى بين عامي 1995 و2004 باسم الوكالة الأوربية لتقييم المنتجات الطبية. وهي من تحدد نوعية الأدوية التي يُسمح تداولها في سوق الادوية الأوروبي. كما ان لوكالة ستوفر 900 فرصة عمل، بالإضافة الى استضافة، 40 ألف متخصص وباحث سنوياً. وكالة الأدوية الأوروبية تعمل بالموازاة مع إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية، لكنها لا تحمل صفة المركزية.

الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة..التبادل التجاري ذلك الاتفاق الصعب

أعلن ميشال بارنييه كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي،أثناء خطاب أمام مركز الاصلاح الأوروبى للدراسات أن بروكسل بصدد التفاوض مع المملكة المتحدة بشان الاتفاق التجاري، الواجب تنفيذه بعد الانفصال في آذار/مارس من العام 2019.
بارنييه تحدث عن أهمية المحافظة على اتفاق تجاري يرضي الطرفين، من أجل المصلحة العامة و حسن سير سياسة تجارة التبادل الحر مع المملكة المتحدة.
“فكرة عدم إبرام اتفاق،ليس السيناريو الذي نريده،حتى ولو كنا مستعدين لتقبله لو جرى الأمر،فقط أولئك الذين يتجاهلون الفوائد الفوائد الحالية،القائمة على أن تكون عضوا في الاتحاد الأوروبي،هم من يقولون إن عدم الاتفاق هو صفقة إيجابية.”
كما شدد كبير المفاوضين الأوروبيين على“وحدة السوق الموحدة” مؤكدا على استحالة وجود سوق موحدة “على الطلب”

قادة أوروبيون يأسفون لانهيار‭ ‬محادثات‭ ‬تشكيل الحكومة الألمانية

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الاثنين إنه تحدث مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في وقت متأخر مساء الأحد بعد انهيار جهودها لتشكيل حكومة ائتلافية وقال إن توقف العملية ليس من مصلحة فرنسا.
وقال ماكرون للصحفيين في باريس “ليس من مصلحتنا تجميد العملية”.
وانسحب الحزب الديمقراطي الحر المؤيد لقطاع الأعمال بشكل غير متوقع من المفاوضات المستمرة منذ ما يزيد على أربعة أسابيع مع المحافظين بزعامة ميركل وحزب الخضر مشيرا إلى خلافات يصعب حلها.
وقال وزير خارجية هولندا الجديد هالبه زيلسترا اليوم الاثنين إن انهيار محادثات ميركل لتشكيل حكومة ائتلافية “أخبار سيئة لأوروبا” نظرا للدور القيادي الذي تقوم به ألمانيا أكبر الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

أم كلثوم في عين السينما الفرنسية.. أسطورة محلية بلغت شهرتها العالمية

بعد 42 سنة على رحيل (كوكب الشرق) أم كلثوم، لا تزال حياة تلك الأيقونة التي وحدت العرب بصوتها الرخيم تثير اهتمام أجيال عربية وأجنبية ناشئة ولا تزال مسيرتها الغنية فنياً وسياسياً واجتماعياً تدهش المبدعين والمؤرخين والمحللين السياسيين وصناع السينما. ومن بين هؤلاء المخرج الفرنسي كزافييه فيلتار الذي عُرض فيلمه (أم كلثوم، صوت القاهرة) أمس الأحد ضمن مهرجان بيروت للأفلام الفنية الوثائقية. امتلأت قاعة سينما ميتروبوليس في الأشرفية بشرق بيروت بمشاهدين يعرفون أم كلثوم عن كثب ويحفظون أغانيها، كباراً وصغاراً في السن، من اللبنانيين والأجانب، فكانت “الهرم الرابع” بسر صوتها وشخصيتها معا كما يقول المخرج. يبدأ الفيلم، المبني على مواد أرشيفية ومقابلات، باستعراض حياة فاطمة البلتاجي منذ ولادتها في قرية طماي الزهايرة حيث كانت تغني الأناشيد الدينية، ثم يعدد مراحل حياة فلاحة بسيطة تسلحت بصوتها وشخصيتها القوية والذكية لتملأ الدنيا فرحا وتغني على أهم مسارح العالم. وسرعان ما تتشابك في الفيلم المبذول فيه جهد بحثي وكثافة في المعلومات، المواضيع الفنية بالسياسية وانخراط “الست” في السلطة والحكم والدفاع عن الوطن فتتداخل السيرة الشخصية مع سيرة البلد، خصوصاً من خلال المقابلات مع مؤرخين ومحللين سياسيين وعاملين في الحقل الاجتماعي وموسيقيين. وكل معلومة مذكورة في الفيلم تحتاج إلى خلفية تاريخية مفصلة، خاصة أنه موجه لجمهور غير مصري، وفي الأصل أنتج لجمهور أوروبي، ومثال على ذلك عندما يقول المعلق في الفيلم إن “أم كلثوم صنعت المستحيل وكسرت الحواجز التي تفصل بين الشعوب محققة بذلك ما لم تستطع السياسات إنجازه” إذ يتبع ذلك أغاني أم كلثوم للثورة ودورها في دعم الجيش المصري ودعمها للرئيس الراحل جمال عبد الناصر. ويتطرق الفيلم بالتأكيد لوقع أغاني أم كلثوم على المجتمع المصري والعربي وتأثير أغانيها على الشارع المصري من جامع القمامة إلى أكبر مسؤول كما يحلل نفسيا كيف أزالت أم كلثوم الهوة بين الطبقات الاجتماعية في العالم إذ سحر صوتها العمال المهاجرين في فرنسا وأيضا الرئيس شارل ديجول وأمراء وأميرات العالم العربي وفلاحيه. ولا ينسى الفيلم الحديث عن عالمية أم كلثوم على الصعيد الفني والمسارح متنقلة بين بلدها وبغداد ودمشق وفرنسا والاتحاد السوفيتي وحيفا والقدس، حيث تبرعت بريع حفل هناك لمؤسسة ضد الاحتلال البريطاني والهجرة اليهودية، وإعجاب كبار الفنانين بها.