عاجل

عاجل

وارسو تجذب الشركات الاستثمارية للعقار

في وارسو، ازدهار سوق العقارات دليل على جاذبيتها للشركات، خاصة العالمية منها.

تقرأ الآن:

وارسو تجذب الشركات الاستثمارية للعقار

حجم النص Aa Aa

في قلب أوروبا، تحتل وارسو موقعاً مثالياً للتنافس مع المدن الأوروبية التي تجذب معظم الاستثمارات. كيف تنجح في فرض نفسها كوجهة مميزة للشركات؟ الجواب في هذا العدد من برنامج سبوت لايت.

معلومات أساسية عن بولندا

*في بولندا 38.4، مليون نسمة في بولندا *في العام الدراسي 2016/2017 ، يوجد 239،500 طالباً وطالبة *وارسو هي مدينة رقم 1 في بولندا من حيث رضا المستثمرين *40٪ من سكان وارسو يتحدثون الإنكليزية، و 20٪ تقريبا يتكلمون لغتين على الأقل.

نهضة عمرانية واقتصادية في بولندا تتسجد في العاصمة العاصمة وارسو.
سنتعرف على هذه المدينة كمركز جذاب للاستثمار والمعيشة.
أكثر من خمسة ملايين متر مربع من المساحات المكتبية في وارسو، رقم هام يتخطى قطاع العقارات هنا، زرت شركات عدة للحصول على صورة أوضح لهذه الطفرة واثرها على مستقبل المدينة، تقول مراسلتنا دالين حسن.

كثير من الأشياء في آن واحد

من هياكل رمادية إلى ناطحات سحاب زجاجية، المشهد المدني في تطور مستمر. تنتشر مواقع البناء في انحاء وارسو. على سبيل المثال، شركة ايكو للاستثمار الآن انهم يحولون مصنع قديم للجعة إلى مجموعة أنيقة من المباني التي تحتوي على مكاتب ومساكن.

“لم نعد نكتفي بتطوير المباني، اننا نخلق وجهات. هذا يؤثر في القطاع العقاري البولندي بأكمله، يجب أن نكون قادرين على المنافسة “، يقول ميكولاج مارتيوسكا، المسؤول عن الاستثمار في شركة إيكو للاستثمار.

لماذا الاستثمار في وارسو؟

أعتقد أن أسباب الاستثمار في وارسو هي امكانية الاستثمار إلى حد كبير في كل مكان. هنا الأساسيات والاقتصاد الكلي والعوامل المالية، لا يوجد مكان آخر في أوروبا تحدث فيه الكثير من الأشياء في آن واحد“، يضيف قائلاً.

أعلى ناطحات سحاب في أوربا الشرقية

أكثر من 750 ألف متر مربع قيد الإنشاء، نصفها ناطحات السحاب. على الرغم من انخفاض عقود الأعمال الكبيرة، في وارسو، سوق العقار حافظ على قوته في العام 2016. متعهد سلوفاكي اراد أن تكون الصورة أكبر حين بدأ بتشييد برج فارسو. من المقرر انجازه في عام 2020، طوله 310 متراً، وسيكون أعلى مبنى في أوروبا الشرقية.

“نشيد لأن هناك طلبية، نشيد لأن مدينة كهذه لديها امكانية، إذا لم تتوفر الطلبات في فترة ما، لا شك انها ستعود مجداً خلال سنة أو سنتين. نعمل مع مهندسين معماريين محليين ودوليين للحصول على رؤية متنوعة عن المشروع “، يقول ستانيسلاف فرنكا، رئيس ايج بي ريافيس فرع بولندا .

البريكسيت يعود بالفائدة على وارسو

بفضل هندستها المعمارية، وبناها التحتية، وارسو تثير اهتمام الشركات التجارية الكبيرة.
الشركة الكندية العالمية للاستشارات العقارية كولير ، تعمل في وارس ومنذ العام 1997، تعتقد أن المدينة أصبحت أكثر جاذبية للشركات الموجودة والجديدة.

“ الشركات التي تعمل هنا منذ سنوات بدأت تطور أعمالها لشعورها بالراحة، أنها ترغب بتوظيف المزيد من الأشخاص، هناك إمكانية جذب مستثمرين جدد، وشركات جديدة غير موجودة في بولندا اليوم، خاصة بعد البريكسيت“، تقول مونيكا راجسكا – وولينسكا، الشريك الأول في مجموعة بولندا.

دالين حسن، يورونيوز:“من أجل دعم العديد من الشركات الكبرى ، وجذب المزيد الى المدينة بلدية مدينة وارسو تعمل دون توقف كخلية نحل .
نائب العمدة ميشال أوليشفسكي، احد المسؤولين عن تطوير مبادرات الأعمال. التقينا به في عطلة نهاية الأسبوع في سوق “ هالا كواردي”.

سوق العمل في بولندا نشيط جداً، في أيلول/ سبتمبر 2017 بلغ معدل البطالة 2.3٪ . شركة التوظيف الدولية ميكائيل باج تعمل في وارسو منذ العام 2005، سنويا، تقابل 18 ألف مرشحاً.

“هناك مزيج جيد بين الحصول على المواهب والمساحة المكتبية والتكلفة الإجمالية.المواهب في وارسو كبيرة ومتنوعة جدا. انها متنوعة بالنسبة لمستوى التعليم والدورات التعليمية المختلفة التي توفر في كثير من الأحيان وبشكل جيد ما تسعى الشركات الحصول عليه فضلا عن اللغات “، يقول يانيك كولانج، مدير شركة ميكائيل باج.

واحد وثمانون في المئة من المستثمرين الأجانب يعتبرون كفاءة الموظفين في بولندا جذابة. جي بي مورغان، أكبر بنك امريكي للاستثمار سيفتتح مكاتب جديدة في المدينة وأعلن خطته لتوظيف 3000 شخص في السنوات المقبلة.

توازن بين المواهب والمساحة المكتبية والتكلفة الإجمالية

بعد تاريخ طويل من عدم الاستقرار، وارسو هي المدينة السادسة الأكثر أمانا في أوروبا اليوم، أنها تحرص على مواصلة تطوير طابعها الفريد.

“ديناميكية هي أفضل كلمة لتلخيص طابع المدينة، ديناميكية لأنها نتحول بسرعة كبيرة“، يقول ميشال أولزفسكي.

دالين حسن:“كيف يمكن لوارسو ان تنافس مراكز الأعمال الكبرى الأخرى في أوروبا مثل لندن وفرانكفورت وباريس؟”

“في الغالب أعتقد أنه بسبب نوعية المعيشة والعلاقة الجيدة بين التكلفة والقدرة على تحمل تكاليف الخدمات.
لأن وارسو عاصمة أوروبا الوسطى والشرقية، تستطيع ان تقدم أكثر من بقية المدن: اهمية مساحاتها الخضراء، والحصول على الترفيه الذي يعد عامل جذب، وبالتأكيد، نوعية العمل هنا. انها من العناصر الحاسمة لكثير من المستثمرين “

خلال السنوات العشر المقبلة، سنحافظ على طابعنا الحالي. مدينة تتميز بالتوازن مع الطبيعة، والترفيه، ونوعية جيدة من الاقتصاد، وسهولة القدوم من الخارج“، يقول
ميشال أولزفسكي.

Credit Warsaw Timelapse : Maciej Margas