عاجل

عاجل

المحكمة العليا بكينيا تؤيد فوز الرئيس كينياتا في إعادة الانتخابات

تقرأ الآن:

المحكمة العليا بكينيا تؤيد فوز الرئيس كينياتا في إعادة الانتخابات

حجم النص Aa Aa

من ماجي فيك ودانكان ميريري نيروبي (رويترز) – أيدت المحكمة العليا في كينيا يوم الاثنين بالإجماع فوز الرئيس أوهورو كينياتا في إعادة انتخابات الرئاسة الشهر الماضي مما يمهد الطريق أمامه لأداء اليمين في الأسبوع المقبل. وقال كبير القضاة ديفيد ماراجا إن المحكمة رفضت الطعنين على الاقتراع في قرار اتخذه القضاة الستة بالإجماع. وأصر ائتلاف المعارضة على أن الحكومة ليست شرعية. وقال رايلا أودينجا المنافس الرئيسي لكينياتا في بيان أصدره مستشاره سليم لوني إن الحكم “ليس مفاجئا” وإن “القرار اتخذ تحت ضغط“، في إشارة إلى مخاوف أمنية تتعلق بالقضاة أثارتها المعارضة بعد مقتل حارس شخصي لقاض قبل يوم من موعد تشاور المحكمة لاتخاذ قرار بشأن تأجيل إعادة الانتخابات. وأضاف البيان “أعلنا مرارا في الائتلاف قبل حكم المحكمة العليا يوم الاثنين أننا نعتبر هذه الحكومة غير شرعية ولا نعترف بها. هذا الموقف لم يتغير بعد حكم المحكمة”. ولم يتسن الحصول على تعليق من المحكمة يوم الاثنين على تصريحات المعارضة. ويمهد قرار يوم الاثنين الطريق أمام أداء كينياتا اليمين يوم 28 نوفمبر تشرين الثاني لكن من المستبعد أن ينهي أسوأ أزمة سياسية تشهدها كينيا أغني دول شرق أفريقيا منذ عشر سنوات. وقال شاهد لرويترز إن محتجين في مدينة كيسومو بغرب كينيا، التي يحظى فيها أودينجا بدعم كبير، نصبوا حواجز على الطرقات احتجاجا على قرار المحكمة وإن الشرطة أطلقت الرصاص في الهواء لاحقا لتفريقهم. وكان مقدمو الطعنين قد دفعوا بوجوب إلغاء النتيجة لأن لجنة الانتخابات لم تطلب مرشحين جددا بعد إلغاء انتخابات يوم الثامن من أغسطس آب ولأن الاقتراع لم يجر في كل الدوائر الانتخابية البالغ عددها 291 دائرة. كانت المحكمة العليا أمرت بإعادة الانتخابات بعد أن ألغت انتخابات أغسطس آب بسبب مخالفات في فرز الأصوات في سابقة هي الأولى في أفريقيا. وقال ماراجا “قررت المحكمة بالإجماع أن الطعنين ليسا جديرين بالقبول… وبناء على ذلك.. جرى تأييد (نتيجة) انتخابات الرئاسة التي أجريت يوم 26 أكتوبر”. ولم تفصل المحكمة أسبابها. وقالت إنها ستصدر حكما شاملا خلال 21 يوما. وقوبل الحكم بالتصفيق داخل قاعة المحكمة من جانب محامي لجنة الانتخابات ومحامي كينياتا. وقالت اللجنة إن الحكم يؤكد “إصرارها وجهودها المتأنية لإجراء انتخابات حرة ونزيهة وذات مصداقية”. ولم يصدر تعليق بعد من كينياتا. ولكينيا، التي تعد حليفا للولايات المتحدة في الحرب على المتشددين وبوابة للتجارة في شرق أفريقيا، تاريخ من النزاعات المتعلقة بالانتخابات. وأعقب خلاف على نتائج انتخابات أجريت في 2007 وخسر فيها أودينجا أسابيع من العنف على أساس عرقي قتل فيها أكثر من 1200 شخص. وقالت الشرطة يوم الأحد إن أربعة أشخاص على الأقل قتلوا ليل السبت في حي فقير في نيروبي يعد من معاقل المعارضة. واتهم أودينجا الحكومة بأنها وراء قتلهم الذي أعقب مقتل خمسة أشخاص على الأقل يوم الجمعة أثناء محاولة الشرطة تفريق أنصار للمعارضة. ويقول أودينجا إن 31 شخصا قتلوا منذ عودته إلى نيروبي من رحلة خارج البلاد يوم الجمعة. وتقول الشرطة إن تسعة قتلوا في نفس الفترة. واندلعت أعمال شغب في العديد من أرجاء العاصمة يوم الأحد عقب مقتل الأربعة وأضرم سكان النار في سيارات وحافلات وردت الشرطة بإطلاق الغاز المسيل للدموع. ولوح أنصار كينياتا بالأعلام الكينية ورقصوا خارج مقر المحكمة العليا في نيروبي بعد صدور الحكم كما انطلقت احتفالات في مدينة نيري بوسط البلاد التي تعد معقلا للحزب الحاكم. وقال متعاملون إن الأسهم اتجهت للصعود وارتفعت قيمة العملة أمام الدولار بعد الحكم.

(REUTERS)
يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة