عاجل

عاجل

رونالدو وبنزيمة يقودان ريال لفوز ساحق على ابويل

تقرأ الآن:

رونالدو وبنزيمة يقودان ريال لفوز ساحق على ابويل

حجم النص Aa Aa

من بيتر ستيفنسون نيقوسيا (رويترز) – حجز ريال مدريد حامل اللقب مكانه في دور الستة عشر بدوري أبطال اوروبا لكرة القدم بعدما سحق أبويل نيقوسيا 6-صفر يوم الثلاثاء بفضل هدفين من كل من كريم بنزيمة وكريستيانو رونالدو لكنه سيحتل المركز الثاني في المجموعة الثامنة خلف توتنهام هوتسبير. وأكد كريستيانو رونالدو أكبر انتصار لريال خارج ملعبه في دوري الأبطال بهدفين مع بداية الشوط الثاني. وسجل رونالدو 18 هدفا في دوري الأبطال هذا العام ليعزز رقمه القياسي كما رفع رصيده الاجمالي إلى 113 هدفا في البطولة. وكان فريق المدرب زين الدين زيدان، الذي يعاني من عدم ثبات مستواه في الدوري الاسباني هذا الموسم، متفوقا بالفعل بفضل أهداف لوكا مودريتش وناتشو وثنائية كريم بنزيمة في الشوط الأول. ويعني فوز توتنهام 2-1 خارج ملعبه على بروسيا دورتموند أن الفريق الانجليزي ضمن الصدارة برصيد 13 نقطة قبل جولة واحدة على النهاية متقدما على ريال الذي يملك عشر نقاط. وسيتنافس أبويل مع دورتموند على المركز الثالث المؤهل للدوري الأوروبي إذ يملك كل منهما نقطتين. وقال زيدان “لا يمكن أن نفعل أي شيء الآن ازاء إنهاء المجموعة في المركز الثاني. الفرق الأخرى لن ترغب في مواجهتنا في الدور التالي وسنبذل قصارى جهدنا للتأهل (من دور الستة عشر)”. وأضاف “كانت مباراة جيدة من الفريق بأكمله.. سجلنا أهدافا أمام منافس جيد وهو ما منح اللاعبين الذين لا يشاركون كثيرا فرصة اللعب لعدة دقائق”. وافتتح مودريتش التسجيل في الدقيقة 22 بتسديدة من عند حافة منطقة الجزاء بعد فشل فنيسيوس لاعب أبويل في ابعاد كرة عرضية أرسلها داني كاربخال من اليمين. وضاعف بنزيمة النتيجة في الدقيقة 39 عندما وضعته تمريرة توني كروس في موقف انفراد بالحارس بعد لعبة جيدة بين لاعب الوسط الألماني والمهاجم الفرنسي والبرتغالي رونالدو. ولم يحرك دفاع أبويل ساكنا في بداية اللعبة ظنا أن الحكم سيحتسب مخالفة ضد رونالدو. ولم يضع بنزيمة الفرصة لينهي صيامه مؤخرا عن التسجيل. وفي الدقيقة 41 أصبحت النتيجة 3-صفر لصالح ريال عندما سجل ناتشو من مدى قريب بعد أن لمس شريكه في الدفاع رفائيل فاران الكرة برأسه عقب ركلة ركنية نفذها ماركو أسينسيو. وهز ريال الشباك مرة أخرى عن طريق بنزيمة بعد هجمة مرتدة سريعة في نهاية الشوط الأول، ومرر رونالدو إلى المهاجم الفرنسي ليسجل في الشباك الخالية. ووضع رونالدو اسمه أخيرا في لوحة النتائج محرزا هدفه 112 في دوري الأبطال في الدقيقة 48 بضربة رأس بسيطة بعد كرة عرضية من مارسيلو من اليسار. وسجل مجددا في الدقيقة 54 بعد أن حاول بيريز ابعاد الكرة لتصطدم بجسد بنزيمة.

(REUTERS)
يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة