عاجل

عاجل

بدء سريان وقف لإطلاق النار دعت إليه روسيا في الغوطة الشرقية بسوريا

تقرأ الآن:

بدء سريان وقف لإطلاق النار دعت إليه روسيا في الغوطة الشرقية بسوريا

حجم النص Aa Aa

بيروت (رويترز) – بدأ يوم الثلاثاء سريان وقف لإطلاق النار لخمس ساعات كانت روسيا قد دعت إليه في الغوطة الشرقية التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة بسوريا.

ويهدف وقف إطلاق النار للسماح للناس بمغادرة المنطقة التي يستهدفها هجوم عنيف تشنه الحكومة السورية المدعومة من روسيا.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد دعا لوقف إطلاق النار يوميا من الساعة التاسعة صباحا إلى الثانية ظهرا (من 0700 إلى 1200 بتوقيت جرينتش) وإتاحة “ممر إنساني” للسماح للمدنيين بمغادرة المنطقة التي أسفر قصفها عن مقتل مئات منذ 18 فبراير شباط.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الهدوء يسود الغوطة الشرقية بشكل عام منذ منتصف الليل رغم سقوط أربعة صواريخ على بلدة دوما في الصباح.

وذكرت وزارة الدفاع الروسية يوم الاثنين أن الإجراءات التي اتخذت بالاتفاق مع القوات السورية تهدف إلى مساعدة المدنيين على المغادرة وإجلاء الجرحى والمرضى.

لكن وائل علوان المتحدث باسم فيلق الرحمن، إحدى جماعات مقاتلي المعارضة الرئيسية في الغوطة الشرقية، قال في تغريدة “إجبار المدنيين على التهجير القسري أو الموت بالقصف والحصار جريمة روسية لا يمكن السكوت عنها”.

والغوطة الشرقية هي آخر معقل كبير قرب دمشق لمقاتلي المعارضة الساعين للإطاحة بالرئيس بشار الأسد الذي استطاع طرد مسلحين من مناطق عديدة بدعم عسكري من روسيا وإيران.

وأصدر مجلس الأمن الدولي قرارا يوم السبت يطالب بوقف إطلاق النار في عموم سوريا لمدة 30 يوما.

وتصاعد القتال على عدد من الجبهات في سوريا هذا العام. وفي حين يكثف الأسد الهجوم على الغوطة الشرقية، بدأت تركيا هجوما على المقاتلين الأكراد في منطقة عفرين بشمال غرب سوريا.

وتصاعد التوتر أيضا بين إيران وإسرائيل القلقة بشدة من اتساع نطاق النفوذ الإيراني في سوريا. وأسقط الدفاع الجوي السوري مقاتلة إسرائيلية من طراز إف-16 هذا الشهر أثناء عودتها من حملة قصف على مواقع تدعمها إيران في سوريا.

وراح مئات الآلاف ضحية الحرب السورية التي توشك على دخول عامها الثامن كما اضطر نصف عدد السكان في البلاد قبل الحرب، وهو 23 مليون نسمة، لترك منازلهم.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة