عاجل

عاجل

ماذا قال مغرد سعودي ليستفز ثلاثة بلدان أوروبية؟

تقرأ الآن:

ماذا قال مغرد سعودي ليستفز ثلاثة بلدان أوروبية؟

حجم النص Aa Aa

شغل مغرد سعودي نهاية الأسبوع مواقع التوصل الاجتماعي بنشره معلومة خاطئة دفعت بثلاث دول أوروبية إلى التدخل لتصويب منشوره.

المغرد نواف العصيمي كتب الأحد عبر حسابه في تويتر معلومة مفادها أن “كاميرات المراقبة تكاد تنعدم في السويد نظرا لانعدام الجرائم هناك، وإن الجرائم المسجلة تم تنفيذها بالخطأ.”


وبعد ساعات فقط تدخل الوقع الرسمي الناطق بالعربية لمملكة السويد، بهدف تصحيح المعلومة ورد على العصيمي بالقول إن كاميرات المراقبة موجودة في كل الأماكن العامة في السويد.


فماكان من المغرد الشاب إلا أن اعتذر وقال إن معلومته في الحقيقة هي عن النروج. وبعد أقل من ساعتين تدخل الموقع الرسمي لمملكة النروج طالبا من العصيمي أن يجرب دولة أخرى، لأنه لم يفلح.


فجرب العصيمي اليابان، وكان الجواب سريعا من اليابانيين الذين أكدوا على حسابهم الرسمي الناطق بالعربية أن بلدهم لاتنقصه كاميرات المراقبة.


ويبدو أن السجال الذي لم يخل من الطرافة استفز الحس الفكاهي عند الممثل المصري محمد هنيدي الذي نصح العصيمي أن يقول إن مصر هي البلد المعني، لأنه لن يجد في مصر “أحدا ليكذبه”.


تغريدة هنيدي دفعت الحساب الرسمي لدولة النرويج أن يعرض على الممثل المصري تمثيل فيلم عن صخرة الواعظ، فيما اقترح حساب السويد أن يكون مكان التصوير عند شلال بالسويد، واقترح حساب اليابان “كيوتو” العاصمة القديمة للبلاد.


سفارة سويسرا لدى الرياض حاولت أن تجد لها مكانا في هذه المحادثة التي تحولت إلى مزحة دبلوماسية، ونفت بشكل استباقي أن تكوم سويسرا هي البلد المعني بانعدام كاميرات المراقبة.


وأثارت الحادثة شهية العشرات من رواد مواقع التواص الاجتماعي للتندر حول العصيمي وتغريدته المثيرة، واقترح عليه آخرون أن يصبح نجما إعلاميا بعد أن حاز على هذه الشهرة العالمية.