عاجل

عاجل

سربرنيتسا فرحة متأخرة مثقلة بالحزن بعد الحكم بالمؤبد على "سفاح البوسنة"

تقرأ الآن:

سربرنيتسا فرحة متأخرة مثقلة بالحزن بعد الحكم بالمؤبد على "سفاح البوسنة"

حجم النص Aa Aa

قال مسلمون في البوسنة فقدوا أحباءهم في مذبحة سربرنيتشا عام 1995 إنه ليس هناك عقاب كاف للقائد السابق بجيش صرب البوسنة إبان الحرب راتكو ملاديتش الذي حكم عليه الأربعاء بالسجن مدى الحياة لإدانته بارتكاب إبادة جماعية.

ودانت المحكمة الجنائية الدولية الخاصة بيوغوسلافيا السابقة والتابعة للأمم المتحدة ملاديتش الملقب “سفاح البوسنة” بعشر جرائم حرب من بينها حصار سراييفو الذي أودى بحياة أكثر من 10 آلاف مدني جراء القصف والقنص وطرد مئات الآلاف من غير الصرب أثناء الصراع الذي استمر بين 1992 و1995.

وقالت فاسفا إسماعيلوفيتش (74 عاما) مشيرة إلى مذبحة سربرنيتشا في يوليو تموز 1995 “هل هناك أي عقاب مناسب لشخص ارتكب كل هذه الجرائم؟”

وقالت إسماعيلوفيتش والدموع في عينيها بينما كانت تشاهد بثا تلفزيونيا لمحاكمة ملاديتش “أحاول أن أحصي أمواتي طوال الوقت. أعد حتى 50 وعندها أفقد القدرة على العد”.

وأضافت “لا توجد كلمات تصف شعوري. أنا غاضبة. كل هذا جاء متأخرا”.

وقالت زدرافكا جفوزديار التي مات طفلها إيلدن ابن التسعة أعوام في قصف صرب البوسنة لسراييفو المحاصرة إن الحكم ليس مفاجئا واعتبرته مرضيا إلى حد ما.

وأضافت “استحق عقابا أقسى لكني فرحة ومرتاحة للحكم عليه بالسجن مدى الحياة لأن هذه أقصى عقوبة ممكنة. ليس هناك عزاء لي أو لأي أم أخرى لكننا تعلمنا التعايش مع الألم”.

وعبرت, من جهتها, قريبة إجدى الضحايا, قائلة: “لقد انتظرنا تطبيق العدالة طوال هذه الأعوام. ولقد اتخذ الحق اليوم. ونحن راضيات عن الحكم. وأولئك الذين قتلوا يجب أن يتقبلوا الحكم كذلك”.

وقال ملادين جويكيك, عمدة سربرنيتشا: “كان الأمر متوقعا، وهذا حكم توقعه الشعب الصربي. وإذ كان الحكم متعارضا لكان قد شكل المفاجأة الحقيقية. وهذا ليس لأن راتكو مالديتش مذنب، ولكن لأننا نعلم جميعا لم تم إنشاء محكمة لاهاي (مثل المحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة). هي للحكم على الشعب الصربي، وحكم اليوم يثبت ذلك”.