عاجل

عاجل

شاهد لحظات هروب الجندي الذي تحدى كيم جون أون

تقرأ الآن:

شاهد لحظات هروب الجندي الذي تحدى كيم جون أون

حجم النص Aa Aa

نشرت قيادة الأمم المتحدة الأربعاء مشاهد مؤثرة للحظة فرار الجندي الكوري الشمالي المنشق وعبوره الحدود متجها إلى كوريا الجنوبية الأسبوع الماضي، وسط وابل من الرصاص.

كاميرات المراقبة رصدت في 13 نوفمبر/ تشرين الثاني عربة عسكرية تابعة لكوريا الشمالية اتجهت مسرعة باتجاه الحدود متجاهلة نقاط التفتيش المفروضة من قبل بيونغ يانغ قبل أن تتوقف.

ليقفز منها جندي ويبدأ بالجري بسرعة، فيتبعه جنود كوريون شماليون وهم يطلقون النار باتجاهه.

المتحدث باسم قيادة الأمم المتحدة الكولونيل تشاد كارول قال للصحفيين، إن اللقطات أظهرت أحد حراس الحدود ركض عبر خط الترسيم لعدة ثوان، ثم عاد أدراجه.

وأشار إلى أن كوريا الشمالية بذلك انتهكت هدنة عام 1953 بسبب عبور أحد جنودها خط ترسيم الحدود العسكرية لمطاردة الجندي الفار نحو الجنوب.

وكان الجندي المنشق انطلق مسرعا بسيارة دفع رباعي صوب الحدود عند قرية “بان مون جوم” في 13 نوفمبر/ تشرين الثاني داخل المنطقة المنزوعة السلاح بين الكوريتين.

عندما فقد الجندي السيطرة على مركبته ترجل، وفر عندما أطلق عليه أربعة من زملائه نحو 40 طلقة. ثم احتمى وهو مصاب بمبنى تابع لكوريا الجنوبية في منطقة أمنية مشتركة داخل المنطقة منزوعة السلاح.

وقالت قيادة الأمم المتحدة في بيان منفصل إن جنودا من كوريا الجنوبية والولايات المتحدة زحفوا في وقت لاحق نحو الجندي لإنقاذ حياته.

وأكدت السلطات الصحية في كوريا الجنوبية في حينها أنه سينجو من الموت. وأعلنت في وقت لاحق أنه استعاد وعيه ويتنفس دون مساعدة الأجهزة، بعد أن أخضع لعملية جراحية لإخراج الرصاص من جسده.

ولم يتم الكشف عن هوية الجندي المنشق.

ويندر أن ينشق أحد عبر القرية التي تعرف باسم “قرية الهدنة“، لأنها تعتبر مقصداً للسياح والجزء الوحيد من الحدود الذي يتواجه فيه جنود من الكوريتين وجهاً لوجه.

ولم تذكر كوريا الشمالية شيئا عن هذه الواقعة. وقال جيش كوريا الجنوبية إن نظيره الشمالي لم يبد أي إشارة على تحركات غير معتادة يوم الثلاثاء.