عاجل

عاجل

بوتفليقة يصوت في الانتخابات المحلية وسط مشاركة ضعيفة وباهتة

تقرأ الآن:

بوتفليقة يصوت في الانتخابات المحلية وسط مشاركة ضعيفة وباهتة

حجم النص Aa Aa

أدلى الرئيس الجزائري الغائب عن الساحة السياسية بسبب المرض عبد العزيز بوتفليقة، الخميس، بصوته في الانتخابات المحلية وهو على كرسيه المتحرك.

وصوت بوتفليقة في مدرسة البشير الإبراهيمي بالأبيار وسط العاصمة زرافقه شقيقاه، السعيد الذي يشغل منصب مستشاره الخاص، وعبد الرحيم، الموظف السامي بوزارة التكوين المهني.

وعلى لرغم من دعوة الرئيس الجزائري المواطنين للمشاركة في هذا الاستحقاق الانتخابي المحلي غير ان نسبة المشاركة سجلت انخفاضا كبيرا بالمقارنة مع الانتخابات الماضية.

وأعلن وزير الداخلية والجماعات المحلية، نور الدين بدوي، الخميس، أن نسبة المشاركة في الانتخابات المحلية بلغت عند الساعة 11 صباحا 6.80 بالمائة بالنسبة للمجالس الولائية، و7.05 بالنسبة للمجالس البلدية.

وشهدت الانتخابات التشريعية التي جرت في ايار/مايو المنصرم نسبة مقاطعة كبيرة، حيث لم تتجاوز 35,37 بالمائة مقابل 42,9 بالمائة قبل خمس سنوات. أما نسبة المشاركة في الانتخابات المحلية سنة 2012 فبلغت 44.27 بالمائة.


وكان بوتفليقة الذي لم يتوجه للشعب بأي كلمة منذ خطابه الشهير الذي ألقاه في ولاية سطيف والشهير بعبارة “طاب جناني” قد دعا المواطنين خلال اجتماع مجلس الوزراء الذي انعقد الأربعاء للمشاركة بقوة في هذه الانتخابات.

ودعي نحو 22 مليون ناخب للمشاركة في الانتخابات المحلية حيث ستغلق صناديق الاقتراع عند الساعة السابعة، اما النتائج الرسمية فمن المنتظر أن تعلن الجمعة.

لم تثر الحملة الانتخابية الكثير من الحماس في بلد تبلغ نسبة الشباب ممن تقل أعمارهم هم 25 عاما حوالي 25 بالمائة، ويعاني قرابة 30 بالمائة منهم من البطالة.

ويقول الجزائريون انهم فقدوا الثقة في المسؤولين السياسيين ما فتح المجال امام سيطرة الجمود على المشهد السياسي الذي يقتصر على الشخصيات نفسها منذ سنين.