عاجل

عاجل

الزعيم المنتظر للمحافظين في فرنسا يغازل الناخبين في أقصى اليمين

تقرأ الآن:

الزعيم المنتظر للمحافظين في فرنسا يغازل الناخبين في أقصى اليمين

حجم النص Aa Aa

بروفينس (فرنسا) (رويترز) – قال لوران ووكيز الزعيم المنتظر للحزب الرئيسي للمحافظين في فرنسا، إن حزبه يحتاج إلى مواصلة حملته السياسية ضد الرئيس إيمانويل ماكرون، من خلال إعادة اكتشاف هوية يمينية وزيادة جاذبيته بين ناخبي حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف. واختلف ووكيز، المعروف بمعارضته لسياسات الاتحاد الأوروبي وآرائه المتشددة بشأن الهجرة والأمن، مع العديد من كبار المسؤولين في حزبه الجمهوريين. لكن أفكاره وأسلوبه الحماسي أكسباه شعبية بين قواعد الحزب. ويتصدر ووكيز (42 عاما) استطلاعات الرأي ليصبح الرئيس القادم للجمهوريين في انتخابات الحزب التي ستجرى الشهر القادم. وقال ووكيز لرويترز في مقابلة بعد اجتماع حزبي في بروفينس جنوبي باريس “لن نجمع الناس معا بأن نكون فاترين”. وأضاف أن المحافظين الفرنسيين سقطوا لفترة طويلة جدا في فخ أن يكونوا معتدلين جدا. وأيا كان من سيتولى منصب رئيس حزب الجمهوريين، الذي تديره حاليا قيادة مؤقتة، فإنه سيواجه مهمة توحيد حزب منقسم يكافح لجعل صوته مسموعا في البرلمان. وفي حين أنه أكبر حزب معارض بالبرلمان، إلا أن لديه حاليا أقل عدد من المقاعد في عقود. وكان حزب الجمهوريين مرشحا بقوة للفوز في الانتخابات الرئاسية التي جرت في ربيع هذا العام قبل أن يشهدا انهيارا داخليا بفعل فضائح مالية طالت مرشحه فرانسوا فيون. وفشل الحزب في التأهل للجولة الثانية من الانتخابات والتي خاضها كل من ماكرون المنتمي لتيار الوسط ومارين لوبان زعيمة حزب الجبهة الوطنية الذي يمثل أقصى اليمين. وزاد الحزب ضعفا عندما اختار ماكرون عددا من كبار مسؤوليه للانضمام إلى حكومته ومن بينهم رئيس الوزراء إدوار فيليب.

(REUTERS)
يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة