عاجل

عاجل

فندق بولندي يثير غضب اليهود بسبب لافتة على مدخله

تقرأ الآن:

فندق بولندي يثير غضب اليهود بسبب لافتة على مدخله

حجم النص Aa Aa

أدان رواد التواصل الاجتماعي فندقا بولنديا، بعد أن تبين أنه يعلق لافتة على مدخله، منذ عدة شهور، تحظر دخول اليهود والشيوعيين واللصوص والخونة.

وتناقل مستخدمو “تويتر” في وقت سابق هذا الأسبوع، صورة لفندق “دوم بولسكي“، وقد علقت عليه لافتة كُتب عليها “البيت البولندي – ممنوع دخول اليهود والشيوعيين واللصوص والخونة”.

وأثار الأمر موجة غضب وانتقادات، ووصف البعض الفندق بأنه “البيت النازي”.


صاحب الفندق “أحرق جثة يهودي”..

وعلى رغم أن اللافتة معلقة منذ عدة شهور، بيد أن السلطات ترددت في اتخاذ أي إجراء، لأن الفندق ملكية خاصة، فيما يعرف عن مالكه بأنه قومي شهير، وعضو في الحركة الوطنية المتطرفة.

ويقضي مالك الفندق حاليا عقوبة في السجن، بسبب حادثة تحريض على الكراهية تعود إلى تشرين الثاني/نوفمبر عام 2015، إذ قام آنذاك بإحراق جثة يهودي.

وبعد عامين من السجالات القانونية، تمكن من تخفيض عقوبته من عشرة أشهر إلى ثلاثة فقط.

لابد من “اتخاذ إجراءات ضد الفندق”..

من جانبها، وبحسب “تايمز أوف إسرائيل“، حثت رابطة مكافحة التشهير السلطات البولندية على اتخاذ إجراءات ضد الفندق.

وقالت المنظمة اليهودية في بيان لها، إن الحزب يحث السلطات البولندية على التحقيق في اللافتة غير القانونية والمعادية للسامية، واتخاذ الإجراءات المناسبة ضد المسؤولين عنها.

وكان الجدل في بولندا قد تزايد بعد أن نظم المعسكر الوطني المتطرف، بالتعاون مع أحزاب وحركات بولندية أخرى، مسيرة ضمت حوالي 60 ألف شخص يوم الحادي عشر من الشهر الجاري، ومما كتب على اللافتات التي حملها المشاركون: “أوروبا بيضاء“، و“دم نظيف”.