عاجل

عاجل

اتفاق دولي لإجلاء مهاجرين عاجلا من ليبيا

تقرأ الآن:

اتفاق دولي لإجلاء مهاجرين عاجلا من ليبيا

اتفاق دولي لإجلاء مهاجرين عاجلا من ليبيا
حجم النص Aa Aa

قرر قادة تسع دول أوروبية وإفريقية من بينها ليبيا، إلى جانب الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي، القيام بعمليات إجلاء عاجلة خلال الأيام أو الأسابيع المقبلة، للمهاجرين ضحايا الاتجار بالبشر في ليبيا، بحسب ما أعلنه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وقد اتخذ القرار على هامش قمة إفريقية أوروبية في مدينة أبيدجان في ساحل العاج، خلال اجتماع طارئ جمع الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الافريقي، وكلا من ألمانيا وإيطاليا وإسبانيا والتشاد والنيجر، وليبيا والمغرب والكونغو.

ليبيا تمضىي نحو حل الأزمة

إلى ذلك رحبت مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين بقرار ليبيا فتح مركز مؤقت للأطفال غير المصحوبين بذويهم واللاجئين، الأكثر عرضة للخطر من بين مئات الآلاف من المهاجرين ودعت دول الاتحاد الأوروبي وغيرها من الدول إلى قبولهم.

وأثارت تقارير هذا الشهر فزعا وإدانة في أنحاء العالم، بشأن قيام تجار عبيد ليبيين بيض ببيع مهاجرين أفارقة سود، في صورة قاتمة بتجارة العبيد عبر الصحراء الكبرى في القرون الماضية.

وتسعى مفوضية اللاجئين إلى فتح مركز مؤقت للاجئين في طرابلس لإعادة توطين أو إجلاء ما يصل إلى خمسة آلاف، من أكثر المهاجرين عرضة للخطر من ليبيا كل عام.

وقالت المفوضية ومقرها جنيف في بيان لها: "مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين... ترحب بقرار السلطات الليبية إقامة منشأة عبور وترحيل في طرابلس للأشخاص الذين يحتاجون لحماية دولية".

وأضافت أن الحكومة الإيطالية ستدعم المبادرة التي ستسهل نقل آلاف اللاجئين الضعفاء إلى بلدان ثالثة.

وقال روبرتو مينوني، ممثل المفوضية في ليبيا: "لكننا بحاجة الآن لأن تزيد دول الاتحاد الأوروبي وغيرها من الدول عروضها الخاصة بأماكن إعادة التوطين إلى جانب حلول أخرى منها لم شمل الأسر".

وذكر أن الهدف هو الإسراع بعملية تأمين أماكن في بلدان ثالثة، خاصة للأطفال غير المصحوبين بذويهم، والنساء المعرضين للخطر.