عاجل

عاجل

فرنسا تملك خيارات هجومية لترجيح كفتها في كأس العالم

تقرأ الآن:

فرنسا تملك خيارات هجومية لترجيح كفتها في كأس العالم

حجم النص Aa Aa

من جوليان بريتو باريس (رويترز) – سيكون على ديدييه ديشان مدرب فرنسا اتخاذ بعض القرارات الصعبة حول اختياراته الهجومية عندما يعلن تشكيلة بلاده المشاركة في كأس العالم لكرة القدم 2018 في روسيا مع وجوده من بين المرشحين للقب. وفازت فرنسا باللقب مرة واحدة، على أرضها في 1998، بفضل دفاع حديدي ومهارات زين الدين زيدان أكثر من اعتمادها على المهاجمين لكن هذه المرة، مثل بطولة أوروبا 2016، ستعتمد على الخط الأمامي. ومع وفرة الاختيارات في الهجوم ربما يغيب أنطوني مارسيال أو كينجسلي كومان عن النهائيات في الفترة من 14 يونيو حزيران وحتى 15 يوليو تموز. ومن المرجح أن يشارك كيليان مبابي لاعب باريس سان جيرمان للمرة الأولى في كأس العالم كما يبدو أن أوليفييه جيرو ضمن مكانه إذ يتألق دائما مع المنتخب الوطني. وربما ينضم إليه في الرحلة إلى روسيا ألكسندر لاكازيت زميله في أرسنال. ويمتلك ديشان، الذي تولى المسؤولية بعد بطولة أوروبا 2012 وقاد الفريق لدور الثمانية في كأس العالم 2014 ونهائي بطولة أوروبا العام الماضي، مجموعة مذهلة من المهاجمين الرائعين. ويمكنه أيضا الاعتماد على خط وسط لا يقهر خاصة نجولو كانتي لاعب تشيلسي وبول بوجبا لاعب مانشستر يونايتد وهما يقدمان أداء مذهلا في الدوري الإنجليزي الممتاز. لكن الدفاع هو ما يسبب القلق مع غياب محتمل لبنجامين ميندي، الذي يعتبره البعض الموهبة الأبرز في مركز الظهير الأيسر منذ بيشنتي ليزارازو الفائز بكأس العالم، بسبب إصابة خطيرة في الركبة. ورغم كل ذلك واجهت فرنسا صعوبة في التأهل ولم تحجز مكانها رسميا سوى في الجولة الأخيرة. وقال ديشان “لا نستطيع التحكم في الأمور على مدار مباراة ولم نتحكم في الكرة جيدا خلال التصفيات. لم نسبب المشاكل للمنافسين. من المهم أن يتعلم الفريق ذلك”. وأضاف “طموحنا كبير لكن لو نظرنا إلى المنتخبات الأخرى فإن فريقين في أوروبا (البرتغال وألمانيا) يتقدمان علينا وآخر في أمريكا الجنوبية (البرازيل)”.

(REUTERS)
يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة