عاجل

عاجل

روسيا تصف تهديد أمريكا لكوريا الشمالية بأنه "خطاب متعطش للدماء"

تقرأ الآن:

روسيا تصف تهديد أمريكا لكوريا الشمالية بأنه "خطاب متعطش للدماء"

حجم النص Aa Aa

موسكو (رويترز) – قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف يوم الجمعة إن تهديد الولايات المتحدة بتدمير كوريا الشمالية في حالة نشوب حرب هو “خطاب متعطش للدماء” وإن استخدام القوة ضد بيونجيانج سيكون خطأ كبيرا. وندد لافروف بشدة أثناء زيارة إلى إيطاليا بتعليقات أدلت بها السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي، التي حذرت هذا الأسبوع قيادة كوريا الشمالية بأنها “سٌتدمر بالكامل” إذا اندلعت الحرب. وجاء التهديد بعد أن اختبرت بيونجيانج صاروخها الأكثر تطورا في انتهاك لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة. وأبلغ لافروف الصحفيين “إذا أراد شخص ما حقا استخدام القوة من أجل تدمير كوريا الشمالية، كما وصفت ممثلة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة … سيكون هذا لعبا بالنار وخطأ جسيما”. ووصف وزير الخارجية الروسي خطاب هيلي عن كوريا الشمالية الذي أدلت به في جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي بأنه “خطاب متعطش للدماء حقا”. وأضاف قائلا “سنفعل كل ما نستطيع لضمان أن هذا (استخدام القوة) لن يحدث ولتحل المشكلة من خلال السبل السلمية والسياسية والدبلوماسية فحسب”. وقال لافروف متحدثا في وقت لاحق أمام مؤتمر في روما إن روسيا والولايات المتحدة تريدان أن تتخلى كوريا الشمالية عن أسلحتها للدمار الشامل، لكن واشنطن سترسل رسالة سيئة إذا انسحبت من الاتفاق النووي الموقع مع إيران في 2015. وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أكتوبر تشرين الأول إنه لن يصادق على أن إيران تلتزم باتفاق 2015 وحذر من أنه قد يلغيه في نهاية المطاف، متهما طهران بأنها “لا تفي بروح” الاتفاق. وقال لافروف “إذا انسحبت الولايات المتحدة من هذا الاتفاق، فإنها لن تكون لها مصداقية كبيرة أمام أولئك الذين يطلب منهم الآن التخلي عن برنامجهم النووي مثل كوريا الشمالية”. وأضاف أن معظم “المحللين الجادين… ومسؤولين كثيرين” في واشنطن يدركون هذا.

(REUTERS)
يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة