عاجل

عاجل

ليفربول المذهل يتقدم للمركز الثاني بالفوز 4-1 على وست هام

تقرأ الآن:

ليفربول المذهل يتقدم للمركز الثاني بالفوز 4-1 على وست هام

حجم النص Aa Aa

(رويترز) – مدد ليفربول سجله الخالي من الهزيمة على ملعبه إلى 16 مباراة في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم وتقدم إلى المركز الثاني بعد أداء مذهل آخر باستاد انفيلد في الفوز 4-1 على وست هام يونايتد يوم السبت.

ورفع ليفربول رصيده إلى 57 نقطة من 28 مباراة متأخرا بفارق 15 نقطة عن مانشستر سيتي ومتقدما بنقطة واحدة عن مانشستر يونايتد الذي يستضيف تشيلسي (53 نقطة) حامل اللقب وصاحب المركز الرابع يوم الأحد.

واستمتع هجوم ليفربول المكون من محمد صلاح وساديو ماني وروبرتو فيرمينو بيوم اخر رائع إذ هز جميعهم الشباك بعدما افتتح ايمري تشان التسجيل لصاحب الأرض بضربة رأس في الدقيقة 29.

وقال السنغالي ماني لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) “ثلاثي الهجوم محظوظ. لاعبو الفريق يمنحونا التمريرات الحاسمة ويلعبون بشكل جيد خلفنا لذا نحن محظوظون.

“لعبنا بشكل جيد منذ البداية. سجلنا أربعة أهداف وصنعنا العديد من الفرص. ضغطنا بقوة كفريق”.

ووضع تشان ليفربول في المقدمة بضربة رأس في الدقيقة 29 بعد ركلة ركنية نفذها صلاح وضاعف المهاجم المصري الفارق في الدقيقة 51 عندما سدد كرة لا تصد في الزاوية البعيدة من عشرة أمتار عكس اتجاه الحارس ادريان.

وأضاف فيرمينو الهدف الثالث بعد ذلك بست دقائق عندما راوغ حارس وست هام وأحرز ماني الهدف الرابع لليفربول من مدى قريب بعدما قلص البديل ميخائيل انطونيو الفارق من لمسته الأولى في المباراة.

وكانت النتيجة مرضية لليفربول الذي كان يمكنه الفوز بفارق أكبر بعدما سدد صلاح وماني في إطار المرمى وأهدرا فرصتين في مباراة مثيرة.

وردت العارضة تسديدة من ماركو ارناوتوفيتش مهاجم وست هام عندما كانت النتيجة التعادل بدون أهداف قبل أن يتفوق صاحب الأرض تماما.

ومددت النتيجة السجل السلبي لديفيد مويز بانفيلد إذ لم ينتصر في 15 مباراة بعدما فشل من قبل مع ايفرتون ومانشستر يونايتد لكن المدرب الاسكتلندي لم يكن متشائما.

وقال بعد المباراة “لم نكن لنحصل على العديد من الفرص هنا. كنا نعلم ذلك وكفاءة المنافس تسببت في مشاكل كبيرة لنا”.

وأضاف “لعبنا بشكل جيد في الشوط الأول وبشجاعة وكان يمكننا التقدم. في النهاية كنا نلعب ضد فريق في أفضل حالاته”.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة