عاجل

عاجل

بالفيديو: فوضى في مؤتمر صحفي بين ماكرون ورئيس حكومة كردستان

حلت الفوضى منذ اللحظات الأولى للمؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم الرئيس إيمانويل ماكرون مع ضيفيه رئيس وزراء إقليم كردستان العراق نيجيرفان إدريس بارزاني ونائب رئيس الحكومة قوباد طالباني.

تقرأ الآن:

بالفيديو: فوضى في مؤتمر صحفي بين ماكرون ورئيس حكومة كردستان

حجم النص Aa Aa

ظهرت على الرئيس الفرنسي ملامح الانزعاج من سوء تنظيم عملية خدمة الترجمة التي نظمت في قاعة "بوليغلوتال" للمؤتمرات في قصر الإيليزيه.

حيث حلت الفوضى منذ اللحظات الأولى للمؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم الرئيس إيمانويل ماكرون مع ضيفيه رئيس وزراء إقليم كردستان العراق نيجيرفان إدريس بارزاني ونائب رئيس الحكومة قوباد طالباني.

وظهرت فوضى وارتباك مع بداية المؤتمر الصحفي، إذ توقف ماكرون عن الحديث ووجه انتقادات لموظفي الاليزيه بسبب سوء تنظيم الترجمة لرئيس وزراء كردستان وللصحفيين غير الناطقين بالفرنسية.

دعوة لتفكيك الفصائل المسلحة

 هذا ودعا الرئيس الفرنسي العراق إلى تفكيك كل الفصائل المسلحة بما فيها قوات الحشد الشعبي المدعومة من إيران في طلب علني نادر من نوعه من قائد غربي بارز.

وقال ماكرون في مؤتمر صحفي مشترك مع برزاني وطالباني "من الضروري تطبيق نزع سلاح تدريجي خاصة من قوات الحشد الشعبي التي رسخت وضعها في السنوات القليلة الماضية في العراق، وتفكيك كل الفصائل المسلحة تدريجيا".

ودعا ماكرون إلى حوار في العراق بين الحكومة المركزية وحكومة إقليم كردستان في إطار الدستور العراقي وأضاف أنه مقتنع بأن إجراء "حوار بناء" قد يؤدي إلى رفع القيود المفروضة على المنطقة الكردية.

وصوت الأكراد بأغلبية ساحقة لصالح الانفصال عن العراق في الاستفتاء في تحد للحكومة المركزية في بغداد وفي خطوة أثارت قلق تركيا وإيران المجاورتين اللتين تضمان أقليات كردية على أراضيهما.

وردت الحكومة العراقية بالسيطرة على مدينة كركوك التي كانت بيد الأكراد ومناطق أخرى متنازع عليها مع كردستان كما حظرت الرحلات الجوية المباشرة إلى كردستان وأمرت بالسيطرة على المعابر الحدودية.

وتنحى مسعود برزاني رئيس إقليم كردستان لفترة طويلة بسبب الأزمة وسعت حكومة الإقليم التي يقودها الآن ابن شقيقه نيجيرفان إلى التفاوض لإنهاء المواجهة مع بغداد.

وقال رئيس حكومة إقليم كردستان يوم السبت إنه يرى أن فرنسا تلعب دورا لإنهاء النزاع مع بغداد وإن حكومته تحترم حكما صدر في العشرين من نوفمبر تشرين الثاني من المحكمة الاتحادية العليا بأن الاستفتاء غير دستوري ونتائجه ملغاة.

ونقلت محطة روداو ومقرها أربيل عن برزاني قوله "فيما يخص الاستفتاء، نحن في مرحلة جديدة، وهذه المسألة انتهت وقد أوضحنا موقفنا في حكومة إقليم كردستان".

ودعا ماكرون إلى تطبيق تأجل لفترة طويلة للمادة 140 من الدستور العراقي لتسوية النزاعات على المناطق بين بغداد وكردستان