عاجل

عاجل

بروكسل تفقد بطولة أوروبا 2020

واجهت عملية بناء "يورو ستاديوم" في بروكسل، تأخيرا في إنجاز البناء والتصاريح البيئية. ما دفع "يويفا" إلى تبديله بـ "ويمبلي" في بريطانيا.

تقرأ الآن:

بروكسل تفقد بطولة أوروبا 2020

حجم النص Aa Aa

رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" ألكسندر سيفرين ذكر يوم الثلاثاء، أن المباريات الأربع إضافة إلى مباريتي نصف النهائي والنهائي تحدد برنامجها لتجري وقائعها على الاستاد الوطني البريطاني.

الأفضلية كانت لومبلي مقارنة مع كارديف واستوكهولم، التي كانت من بين 19 مدينة مرشحة لإقامة وقائع البطولة وقد تم تحديدها أيضا من قبل "يويفا" كبديل محتمل لبروكسل.

بطولة عام 2020 تم إجراء تصفياتها في 12 مدينة عبر أوروبا، بدلا من منح شرف الاستضافة لبلد واحد أو بلدين، وذلك للاحتفال بالدورة الستين لهذه البطولة.

وأعلن "يويفا" أن مباراة الافتتاح ستقام على أرض ملعب روما "استاديو أوليمبيكو".

واجهت عملية بناء "يورو ستاديوم" في بركسل، تأخيرا في إنجاز البناء والتصاريح البيئية. ما دفع "يويفا" إلى تبديلها بـ "ويمبل" في بريطانيا.

وأخبر سيفرين الصحفيين: "بحثنا مع بروكسل لفترة طويلة بما فيه الكفاية، ولم يتمكنوا من تقديم جميع الوثائق. ولا نعلم حتى الآن، إن كان بإمكانهم إنجاز الملعب أم لا".

وأضاف سيفرين: "ما زالت الوثائق غير متوفرة لديهم. ولا يتوقعون إمكانية اتخاذ القرار قبل كانون الثاني/يناير المقبل، إن كان سيكون بإمكانهم أم لا. خبراء غدارتنا شعروا بأن الانتظار مخاطرة كبيرة بالنسبة لـ "يويفا". إن جاء الجواب بـ لا، ستكون مشكلة بالنسبة لنا ان نجد ملعبا آخر".

كوين براباندر الرئيس التنفيذي لاتحاد كرة القدم البلجيكي، ذكر في بيان له، أنهم فعلوا كل ما في وسعهم ليحولوا دون قرار "يويفا" هذا.

مشيرا: "فقدان يورو 2020 لا يعني بالضرورة النهاية بالنسبة لخططنا ببناء الملاعب. يلزمنا بالضرورة ملعب يتسع لـ 45 ألف مقعد، ونأمل أن تمنحنا الوزارات المعنية الإذن في كانون الثاني/يناير المقبل، وبذلك نكون قد أنجزنا ملعب القرن 21 في بلدنا".

"يويفا" قسم أيضا المدن المضيفة إلى أزواج، كل زوج يتشارك المباريات في مجموعة معينة.

وقال الاتحاد الاوروبي إن كل دولة مضيفة مؤهلة، ستلعب على الأقل مبارايتين على أرضها في مرحلة المجموعات. لا يتأهل أي من المضيفين تلقائيا.