عاجل

عاجل

بريطانيا والاتحاد الأوروبي يتوصلان لاتفاق لتسريع محادثات الخروج من التكتل

تقرأ الآن:

بريطانيا والاتحاد الأوروبي يتوصلان لاتفاق لتسريع محادثات الخروج من التكتل

حجم النص Aa Aa

أعلنت المفوضية الأوروبية اليوم الجمعة عن تحقيق قدر من التقدم في محادثات انسحاب بريطانيا من التكتل يكفي لبدء مرحلة ثانية من المفاوضاتوجاء هذا الإعلان في بيان بعد محادثات مكثفة وهو ما دفع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للتوجه إلى بروكسل للإعلان عن الاتفاق.

تقرير،من بروكسل،عيسى بوقانون

وستحال الآن توصية المفوضية بشأن تحقيق قدر كاف من التقدم إلى قمة زعماء الاتحاد الأوروبي المقررة الأسبوع المقبل. وتوقعت ماي الموافقة على اتفاق رسمي خلال القمة.وقالت المفوضية إنها جاهزة لبدء العمل فورا في محادثات المرحلة الثانية التي تغطي التجارة والعلاقات الطويلة الأجل مع الاتحاد الأوروبي.

قال ميشيل بارنييه كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي في محادثات خروج بريطانيا من التكتل”

“4 ملايين ونصف مليون مواطن اوروبي،قرروا العيش في دولة أخى من دول الاتحاد الأوروبي، غير دولهم،على أساس قانون الاتحاد الأرووبي،والذي يسمح بحرية حركة الأشخاص، وتقريرنا المشترك،يحافظ فعلا على هذه الحقوق” .

وتحريك المحادثات إلى التجارة والمرحلة الانتقالية في الانسحاب من التكتل أمر حاسم بالنسبة لمستقبل ماي في رئاسة الوزراء وللإبقاء على تدفق التجارة بين أكبر تكتل تجاري في العالم وبين سادس أكبر اقتصاد وطني بعد أن تخرج بريطانيا منه في 30 مارس آذار 2019.

وأضاف ميشيل بارنييه كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي في محادثات خروج بريطانيا من التكتل:

“الوضع الفريد، والحل المحدد، حيث إن السياسة واضحة معالمها، كما أن سياسة المملكة المتحدة تبدو هي الأخرى واضحة المعالم،سوف نعمل سويا بشأن حلول ناجعة،تهم فقط جزيرة أيرلندا وايرلندا الشمالية”

واعتبر مانفريد فيبر رئيس حزب الشعب الأوروبى الكتلة الأكبر فى البرلمان الأوروبى أن التقدم الأخير حول بريكست لا يجب أن يحجب مشاكل آخرى عالقة.وفي تغريدة له،قال إننا نقبل بمرحلة انتقالية بعد البريكسيت،فقط حين نثق في مدى نجاعة نتيجة المرحلة الثانية من المفاوضات.

وفي وقت سابق، مفاوض الاتحاد الأوروبي حذر من عدم التوصل لاتفاق بشان خروج بريطانيا.و قال ميشيل بارنييه كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي في محادثات خروج بريطانيا من التكتل الأربعاء إن على الاتحاد أن يكون، وقد كان فعلا، متحدا في التعامل مع بريطانيا بشأن خروجها من الاتحاد وحذر من أن الفشل في التوصل لاتفاق سيكون أمرا بالغ السوء.وأضاف بارنييه في كلمة لاتحاد أرباب العمل الألمان (بي.دي.إيه) تنقل فيها بين اللغتين الفرنسية والإنجليزية “لا اتفاق سيعني اتفاقا سيئا جدا”. وكانت هذا ثالث كلمة يدلي بها بارنييه اليوم بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أمام مستمعين ألمان.وقال بارنييه أيضا إنه يأمل أن يحقق تقدما فيما يتعلق بأسس خروج بريطانيا بحلول الأسبوع المقبل وإن لندن تعلم أنها لا تقدر على أن يكون لها موطئ قدم في السوق الأوروبية الموحدة .

ويقول مراسل يورونيوز، في العاصمة البلجيكية،بروكسل، عيسى بوقانون

“أكدت المفوضية أن “مواطني الاتحاد الأوروبي المقيمين في بريطانيا والمواطنين البريطانيين المقيمين في الدول الـ 27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي سيتمتعون بالحقوق نفسها عندما تغادر المملكة المتحدة التكتل”.وأضافت أن لندن “قطعت تعهدات مهمة لتجنب إقامة حدود مادية” بين إيرلندا ومقاطعة ايرلندا الشمالية البريطانية.المجلس الأوروبي من جهته، سيقرر في 15 كانون الأول/ديسمبر 2017 ما إذا كان تحقق تقدم كاف للانتقال إلى المرحلة الثانية من المفاوضات”.