عاجل

عاجل

توجيه تهم للمشتبه به في تفجير تايمز سكوير وبنجلادش تستجوب زوجته

تقرأ الآن:

توجيه تهم للمشتبه به في تفجير تايمز سكوير وبنجلادش تستجوب زوجته

حجم النص Aa Aa

نيويورك (رويترز) – وجه مدعون أمريكيون يوم الثلاثاء تهما اتحادية لرجل من بنجلادش تتهمه باستخدام سلاح دمار شامل في تفجير بمحطة رئيسية للركاب في مانهاتن يوم الاثنين.

واُتهم عقائد الله (27 عاما) في شكوى جنائية قُدمت إلى محكمة اتحادية بمانهاتن بتقديم دعم مادي لمنظمة إرهابية أجنبية وتفجير مكان عام وتدمير ممتلكات بالتفجير واستخدام أداة مدمرة.

وقال عقائد الله لمستجوبيه من الشرطة بعد الانفجار “فعلت ذلك لصالح تنظيم الدولة الإسلامية” وفقا لوثائق قضائية قدمها مدعون اتحاديون.

وقال مدعون إن عقائد الله بدأ عملية تطرف ذاتي في 2014 حين بدأ يشاهد مواد موالية لتنظيم الدولة الإسلامية عبر الانترنت ونفذ هجومه لأنه غاضب من سياسات الولايات المتحدة في الشرق الأوسط.

ووجه مسؤولون في نيويورك اتهاما بالإرهاب لعقائد الله، واتهموه بتفجير قنبلة أنبوبية، في الوقت الذي يستجوب فيه محققون في بلده الأصلي زوجته.

وقالت إدارة شرطة نيويورك إن عقائد الله اُتهم بحيازة إجرامية لسلاح ودعم عمل إرهابي والقيام بتهديد إرهابي بموجب قانون ولاية نيويورك.

وقد يبلغ الحد الأقصى لعقوبة التهم الاتحادية، التي لها الأولوية عن اتهامات الولاية، السجن مدى الحياة.

وفي صباح يوم الهجوم، كتب عقائد الله على صفحته على فيسبوك “ترامب أنت فشلت في حماية دولتك”. وقال عقائد الله للمحققين إنه صنع القنبلة في منزله في بروكلين قبل أسبوع من الهجوم، وإنه ملأ الأنبوب بمسامير لزيادة أثر الدمار. واختار عقائد الله يوم عمل ليستهدف أكبر عدد ممكن من الأشخاص.

وبدأ عقائد الله مشاهدة مواد دعائية لتنظيم الدولة الإسلامية عبر الانترنت في 2014 بما في ذلك فيديو يوجه المؤيدين بتنفيذ هجمات في بلدانهم إذا لم يتمكنوا من السفر خارجا. وبدأ في البحث عن كيفية صنع مادة متفجرة قبل عام.

وقال مسؤولان طلبا عدم نشر اسميهما لأنهما ليسا مفوضين بمناقشة المسألة علنا إن محققين في بنجلادش يستجوبون زوجة عقائد الله. ولم يقدم المسؤولان أي تفاصيل عن الاستجواب لكنهما قالا إن الزوجين لديهما طفل يبلغ من العمر ستة أشهر.

وقال أحد مسؤولي الشرطة لرويترز “عثرنا على زوجته ووالديها في داكا. نقوم باستجوابهم”.

وتقول شرطة نيويورك إن عقائد الله قام بتفجير قنبلة أنبوبية في نفق بشبكة مترو الأنفاق يربط تايمز سكوير بمحطة بورت أوثوريتي للحافلات في ساعة الذروة صباح الاثنين ليصاب وثلاثة آخرين.

وقال مسؤول بوكالة لإنفاذ القانون طلب عدم نشر اسمه إن محققين يدرسون بيانات بشأن الأجهزة الإلكترونية لعقائد الله.

وقال المصدر إنه لا يوجد دليل على أن عقائد الله كان على اتصال مباشر مع أي مجموعة مسلحة أو أي مسلحين آخرين.

وقال مسؤول ثالث يدعى محيي الدين محمود إن السلطات في بنجلادش بدأت السعي لتعقب عائلة عقائد الله سريعا بعد بث نبأ الهجوم وإنها عثرت في البداية على قريب له.

وقال محمود “علمنا من قريبه أن له زوجة وطفلا في بنجلادش”.

وقال قريب المشتبه به عماد الله لرويترز إن عقائد الله وأسرته كانوا يقيمون في الأساس في منطقة تشيتاجونج جنوب بنجلادش لكنهم انتقلوا إلى العاصمة داكا قبل سنوات.

وقال عماد الله إن عقائد الله تزوج سيدة من بنجلادش قبل عامين تقريبا وإنها تقيم في دكا مضيفا أن عقائد الله تلقى تعليما عاديا في بنجلادش قبل أن ينتقل إلى الولايات المتحدة.

كان رئيس شرطة بنجلادش قال لرويترز يوم الاثنين إن عقائد الله البالغ من العمر 27 عاما ليس له سجل إجرامي في وطنه الأصلي الذي زاره آخر مرة في سبتمبر أيلول.

وقال شاميم أحسن القنصل العام لبنجلادش في نيويورك إن عقائد الله كان يعيش مع والدته وشقيقته واثنين من أشقائه في بروكلين وكان يحمل البطاقة الخضراء التي تتيح له الإقامة والعمل في الولايات المتحدة.

وقال مسؤول بوكالة لإنفاذ القانون على دراية بالتحقيقات المتعلقة بهجوم أمس الاثنين إن ضباطا عثروا على أدلة على أن عقائد الله شاهد مواد دعائية لتنظيم الدولة الإسلامية على الانترنت.

وأدانت بنجلادش الهجوم بقوة.

وقالت الحكومة في بيان “الإرهابي إرهابي بغض النظر عن عرقه أو عقيدته، ويجب أن يقدم للعدالة”.

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال أمس الاثنين إن الهجوم يؤكد ضرورة إصلاح نظام الهجرة في الولايات المتحدة.

وقال في بيان “يجب على أمريكا إصلاح نظامها المتراخي للهجرة، الذي يسمح للكثير جدا من الأشخاص الخطرين الذين لم يخضعوا للتدقيق بشكل كاف بدخول بلادنا”.

كما انتقد الرئيس أيضا برنامج التأشيرة الذي سمح لعقائد الله بدخول الولايات المتحدة في 2011 بسبب أن له أفرادا من العائلة في البلاد بالفعل قائلا إن مثل تلك التأشيرات العائلية “لا تتماشى مع الأمن القومي”.

وقال اتش.تي إمام المستشار السياسي لرئيسة وزراء بنجلادش الشيخة حسينة إنه يعتقد أن الهجوم لن يكون له “أثر سلبي” على العلاقات مع الولايات المتحدة.

وقال إمام “الحكومة الأمريكية على علم تام بموقف حكومة بنجلادش إزاء الأنشطة الإرهابية”.

ومنحت المحكمة الأمريكية العليا الأسبوع الماضي ترامب انتصارا بالسماح بسريان كامل لأحدث حظر على السفر أصدره الرئيس والذي يستهدف أشخاصا من ست دول ذات أغلبية مسلمة على الرغم من استمرار التحديات القانونية في محاكم أقل درجة.

ويشمل الحظر المواطنين من تشاد وإيران وليبيا والصومال وسوريا واليمن الساعين إلى دخول الولايات المتحدة. كان ترامب قال إن الحظر ضروري لحماية الولايات المتحدة من إرهاب المتشددين الإسلاميين.

وبنجلادش ليست ضمن الدول المتأثرة بالحظر.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة