عاجل

عاجل

فيسبوك تنتقد مديرها التنفيذي السابق

تقرأ الآن:

فيسبوك تنتقد مديرها التنفيذي السابق

حجم النص Aa Aa

شركة فيسبوك، وفي خطوة غير عادية، ترد على مديرها التنفيذي السابق تشاماث باليهابيتيا في بيان للدفاع عن نفسها، بعد التعليقات والتصريحات التي ادلى بها هذا الأخير، الشهر الماضي، الذي اتهم فيها الفيسبوك وغيرها من شبكات التواصل الاجتماعي، بأنهم يعملون على "تمزيق المجتمع"، والتي انتشرت بشكل واسع وكبير في وسائل الاعلام العالمية.

وقال متحدث باسم فيسيوك، ان السيد باليهابيتيا لم يعمل في الفيسبوك لأكثر من ست سنوات، "في عهد شاماث في الفيسبوك، كان تركيزنا محصورا على بناء تجارب وسائل اعلامية اجتماعية جديدة، وعن طرق تنمية ونشر الفيسبوك في جميع أنحاء العالم، وكان الفيسبوك شركة مختلفة جدا في ذلك الوقت، عما هو عليه اليوم، وأدركنا انا مسؤوليتنا نمت معه أيضا".

وأضاف البيان: "نحن واعون بدورنا، ونحمل هذا الدور على محمل الجد، ونعمل دوما بجد لتحسينه"، "لقد قمنا بأعمال وابحاث كثيرة مع خبراء وأكاديميين مستقلين عن الشركة، لفهم آثار خدمتنا على اراحة المتتبعين، ولاستخدامها في تطوير منتجاتنا".

السيد باليهابيتيا، من آخر الأشخاص الذين لا زالوا قلقين إزاء تأثير ثقافة "اللايك"، والشعور بأن الكثير من الناس يتحولون إلى الشبكات الاجتماعية لتحقيق السعادة.

ونتوقع أننا سنرى، في الشهور القادمة، حملة تسويقية على مستوى العالم، تسلط الضوء على دور الفيسبوك في توحيد المجتمعات. ويجب أن يكون هدف الشركة هو مساهمتنا في المجتمع، والذي انا متأكد من إيجابياته أكثر من سلبياته".

ولقد اعترف نائب الرئيس التنفيذي السابق لفيسبوك، تشاماث باليهابيتيا، أن وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعية "تعمل على تآكل الأسس الأساسية للتعامل بين الناس"، وأنه يشعر "بالذنب الكبير" جراء خلق الأدوات التي "عملت على تمزيق النسيج الاجتماعي".

وخلال حديث له في كلية الدراسات العليا في ستانفورد، في نوفمبر-تشرين الثاني، قام باليهابيتيا بالتذكير بتصريحات واعترافات صدرت عن مسؤولين وموظفين سابقين في الفيسبوك، والذين اعترفوا مؤخرا بتأنيب ضمائرهم.

وحذر الكل بقوله: "انكم لا تدركون ذلك، ولكنكم مبرمجين... ويجب عليكم التقرير عما تريدون التخلي عنه، وعن كم ستتخلون من استقلالكم الفكري". وقال إنه يرفض ان يكون مبرمجا، مؤكدا أنه "حاليا لا يستخدم هذا القرف"، ولا يسمح أيضا لأطفاله باستخدامها، ويوصي الجميع بتوخي الحيطة والحذر من وسائل الاعلام الاجتماعية.

في الأسبوع الماضي، قامت الشركة بإطلاق "ميسنجر الأطفال"، وهو أول تطبيق للأطفال تحت سن الـ 13، لأنه لم يكن مسموح لهم رسميا الاشتراك في الفيسبوك.

وعملت الشركة على إطلاق "ميسنجر كيدس"، بالتعاون مع العديد من المنظمات التي تهدف إلى حماية الأطفال على الانترنت وغيرها.

ومع ذلك، قال وزير الصحة البريطاني جيريمي هانت في تغريدة على حسابه في تويتر، ردا على هذا الخبر: " يرجى من فيسبوك الابتعاد عن أطفالي، والتصرف بمسؤولية".