عاجل

عاجل

الصين تحيي ذكرى مذبحة نانجينغ لكن الرئيس يؤثر الصمت

تقرأ الآن:

الصين تحيي ذكرى مذبحة نانجينغ لكن الرئيس يؤثر الصمت

حجم النص Aa Aa

بكين (رويترز) – أحيت الصين يوم الأربعاء الذكرى الثمانين لوقوع مذبحة نانجينغ وسط دعوة بالعمل مع اليابان من أجل السلام، لكن الرئيس شي جين بينغ آثر البقاء بعيدا عن الأضواء خلال الحدث تاركا التصريحات العلنية لمسؤول كبير غيره.

ونشبت خلافات مرارا بين الصين واليابان بشأن تاريخهما المؤلم. وتذكّر الصين شعبها باستمرار بالمذبحة التي وقعت في عام 1937 والتي تقول إن الجنود اليابانيين قتلوا فيها 300 ألف شخص في المدينة التي كانت في ذلك الوقت عاصمتها.

وقدرت محكمة تابعة للحلفاء بعد الحرب أن عدد القتلى في مدينة نانجينغ في شرق الصين بلغ نحو 142 ألفا، لكن بعض السياسيين والباحثين المحافظين في اليابان ينفون وقوع مذبحة من الأصل.

كما يعكر صفو العلاقات بين الصين واليابان، صاحبتا المركز الثاني والثالث في أكبر اقتصادات العالم، نزاعات طويلة الأمد على سلسلة من الجزر في بحر الصين الشرقي وشكوك في الصين بشأن مساعي رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي لإجراء تعديلات على الدستور الياباني السلمي.

لكن البلدين يحاولان تحسين علاقاتهما، والتقى شي وآبي الشهر الماضي على هامش قمة إقليمية في فيتنام.

وقال يو تشنغ شنغ، الذي يتولى رئاسة هيئة استشارية مهمة لكنها شرفية إلى حد كبير في البرلمان الصيني، إن الصين واليابان دولتان جارتان تربطهما روابط تاريخية عميقة.

وأضاف في تصريحات أدلى بها خلال مراسم إحياء الذكرى في نانجينغ ونقلها التلفزيون الرسمي على الهواء إن الصين ستوثق علاقاتها مع كل جيرانها بما يشمل اليابان على أسس من التفاهم والإخلاص والصداقة.

وكان شي من بين الحضور لكنه لم يدل بأي تصريحات خلال المراسم.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن شي التقى بعد ذلك بناجين من المذبحة وقال لهم “الدروس التي نتعلمها من الماضي يمكنها أن ترشدنا في المستقبل”.

وتحدث يوشيهيدي سوجا كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني في طوكيو عن أهمية التطلع نحو المستقبل.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة