عاجل

عاجل

التغيرات المناخية وزيادة المخاطر الإرهابية..ما الذي يجري فعلا؟

تقرأ الآن:

التغيرات المناخية وزيادة المخاطر الإرهابية..ما الذي يجري فعلا؟

حجم النص Aa Aa

بروكسل-عيسى بوقانون

تؤثر التغيرات المناخية في زيادة مخاطر التهديد الأمني، حيث إن عديد الدراسات ترجح أن يؤدي لزيادة النازحين واللاجئين في منطقة الشرق الأوسط، حيث يتوقع أن يؤدي ارتفاع منسوب مياه البحر خاصة في البحر المتوسط لنزوح حوالي 3.8 مليون شخص من سكان دلتا النيل والسواحل إلى المناطق الداخلية وفق تقرير البنك الدولي الصادر في نوفمبر 2014، يضاف إلى ذلك أن مدن ساحلية مثل الإسكندرية، مصر وبنغازي، ليبيا والجزائر، الجزائر باتت معرضة للغرق نتيجة ارتفاع مستويات البحر المتوسط.

ويقول لي،غون خبير عسكري-أميركا
“نرغب فعلا،أن نقدم يد العون و المساعدة إلى الدول التي تشعر بالوهن و الضعف،حيث تمكن منها الإرهاب و استوطنت أراضيها الجماعات المتطرفة،العنيفة،و التي قامت بتجنيد كثيرين”.

.تتضح أهمية الموارد لدى التنظيمات الإرهابية في سعي تنظيم داعش للسيطرة على سدود الفلوجة والموصل في العراق، ومناطق زمار وسنجار وربيعة، بهدف التحكم في مياه نهري دجلة والفرات في العراق والموارد المائية في سوريا فضلاً عن السيطرة على المناطق الخصبة القابلة للزراعة في الدولتين.

ويقول لي،غون خبير عسكري-أميركا
“في الفترات التي كانت فيها الدولة الإسلامية تحتل أراضي في الشرق الأوسط، فعملت على تحديد توزيع المياه على الناس في المنطقة المجاورة، ونتيجة لذلك تمكنوا من إجبار الناس وبطريقة سهلة للغاية من إقناع الناس حتى يتبعوا خطاهم.”