عاجل

عاجل

وثيقة استراتيجية لترامب تتهم روسيا بالتدخل في شؤون الدول الأخرى

تقرأ الآن:

وثيقة استراتيجية لترامب تتهم روسيا بالتدخل في شؤون الدول الأخرى

حجم النص Aa Aa

من ستيف هولاند وجيمس أوليفانت

واشنطن (رويترز) – قالت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الاثنين إن روسيا تتدخل في الشؤون السياسية الداخلية للدول في مختلف أنحاء العالم وذلك في وثيقة سياسية تتضمن تحليلا رصينا عن موسكو بوصفها منافسة لواشنطن رغم مساعي ترامب لتحسين العلاقات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

ويعكس انتقاد روسيا، الوارد في الاستراتيجية الجديدة للأمن القومي التي اعتمدت على رؤية ترامب للسياسة الخارجية الأمريكية، رأيا طالما آمن به دبلوماسيون أمريكيون وهو أن روسيا تعمل بهمة على تقويض المصالح الأمريكية داخل الولايات المتحدة وخارجها.

وذكرت الوثيقة “عبر أشكال حديثة من الأساليب التخريبية تتدخل روسيا في الشؤون السياسية الداخلية لدول بأنحاء العالم”.

ولم تشر الوثيقة بصورة مباشرة إلى اتهامات من أجهزة المخابرات الأمريكية بأن روسيا تدخلت في الانتخابات الرئاسية الأمريكية العام الماضي.

وأضافت الوثيقة “روسيا تستخدم عمليات معلوماتية في إطار جهودها الهجومية عبر الإنترنت للتأثير على الرأي العام في أنحاء العالم. وتمزج حملاتها، ذات التأثير، عمليات المعلومات السرية وحسابات الإنترنت لأشخاص وهميين بوسائل إعلام تمولها الدولة ووسطاء من طرف ثالث ومستخدمين مأجورين لمواقع التواصل الاجتماعي”.

وتحدث ترامب مرارا عن رغبته في تحسين العلاقات مع بوتين رغم أن روسيا أجهضت طموحات الولايات المتحدة في سوريا وأوكرانيا ولم تقدم دعما يذكر لواشنطن في حل أزمة كوريا الشمالية.

وفي خطاب ألقاه ترامب ليعلن استراتيجيته أشار إلى أنه تلقى اتصالا من بوتين يوم الأحد ليشكره على توفير معلومات مخابرات أمريكية ساعدت في إجهاض هجوم في مدينة سان بطرسبرج الروسية.

وقال ترامب إن التعاون “هو الوسيلة التي يفترض أن تكون ذات جدوى”.

وأضاف في كلمته التي ألقاها في مبنى رونالد ريجان بوسط واشنطن “لكن بينما نسعى وراء فرص التعاون تلك سنظل داعمين لأنفسنا ولبلدنا أكثر من أي وقت مضى”.

وصفق الحضور الذين بلغ عددهم نحو 650 شخصا أكثر من مرة خلال إلقاء ترامب لكلمته.

ويلزم الكونجرس كل إدارة أمريكية بوضع استراتيجية للأمن القومي. وقال مسؤول شارك في إعداد الوثيقة إن استراتيجية ترامب الجديدة تأثرت بشدة بأفكار كبار مسؤولي الأمن القومي وليس بأفكار الرئيس نفسه.

وأوردت برقية غير سرية لوزارة الخارجية الأمريكية، اطلعت عليها رويترز، أن “روسيا تحاول إضعاف المصداقية في الالتزام الأمريكي تجاه أوروبا. وبغزوها لجورجيا وأوكرانيا أظهرت روسيا استعدادا للجوء إلى القوة لتهديد سيادة الدول في المنطقة”.

وتعكس استراتيجية ترامب أولويات سياسة (أمريكا أولا) بشأن حماية أمن الولايات المتحدة وحدودها وإعادة بناء الجيش الأمريكي وإبراز القوة خارج الحدود الأمريكية وانتهاج سياسات تجارية مواتية بدرجة أكبر لمصالح الولايات المتحدة.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة