عاجل

عاجل

زعيم كوريا الشمالية يشاهد عروض باليه وليس عروضا عسكرية في احتفال

تقرأ الآن:

زعيم كوريا الشمالية يشاهد عروض باليه وليس عروضا عسكرية في احتفال

حجم النص Aa Aa

سول (رويترز) – تسامر كيم جون أون زعيم كوريا الشمالية مع أفراد فرقة باليه صينية زائرة ووقف لالتقاط الصور معهم في ختام احتفالات وطنية في مطلع الأسبوع غاب عنها أي مظهر من مظاهر استعراض القوة العسكرية.

ونظم الكوريون الشماليون الاحتفالات بمناسبة (يوم الشمس) ذكرى ميلاد مؤسس كوريا الشمالية وأسرة كيم وهو كيم إل سونج في عام 1912.

وفي احتفال العام الماضي بيوم الشمس أقام كيم عرضا عسكريا استعرض فيه أحدث ما لديه من صواريخ باليستية مما عمق التوترات الدولية المتعلقة ببرامجه النووية والصاروخية.

وشهدت الاحتفالات السابقة أيضا العديد من العروض الثقافية والاقتصادية لكن غياب أي استعراض عسكري هذا العام يتوافق بدرجة أكبر مع رسالة المصالحة التي سعى كيم لتكريسها في الأشهر القليلة الماضية فقام بأول زيارة له للصين المجاورة وأعلن خططا لإجراء محادثات مع زعيمي كوريا الجنوبية والولايات المتحدة.

فلم تظهر الصور، التي أصدرتها وسائل الإعلام الرسمية وشركات السياحة التي جلبت الزوار الأجانب لقضاء العطلة وحضور مهرجان الربيع الفني للصداقة، أي أسلحة بل عروض ترفيهية وألعاب نارية ورقص ورياضة.

وأظهرت صور نشرتها وسائل إعلام رسمية من عرض للباليه مساء الاثنين كيم وزوجته ري سول جو يصفقان ويقفان لالتقاط الصور مع الراقصين ويضحكان مع رئيس إدارة الاتصالات الدولية بالحزب الشيوعي الصيني سونج تاو.

وقاد سونج فرقة صينية في رحلة لكوريا الشمالية للمشاركة في الاحتفال.

وقال كيم، الذي اجتمع مع سونج يوم الأحد، إنه التقى شخصيا بالراقصين احتراما للرئيس الصيني شي جين بينغ وقال إنه يريد بدء “مرحلة جديدة من تطوير” العلاقات بين البلدين.

وتوترت العلاقات بين كوريا الشمالية والصين، الحليف الكبير الوحيد لها، في العامين الماضيين بسبب تجارب بيونجيانج الصاروخية والنووية المستمرة التي لا تقرها الصين.

لكن كيم قام بزيارة لبكين هي أول زيارة معروفة يقوم بها للخارج منذ توليه السلطة عام 2011.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة