عاجل

عاجل

3 قتلى على الأقل في خروج قطار ركاب عن القضبان بولاية واشنطن

تقرأ الآن:

3 قتلى على الأقل في خروج قطار ركاب عن القضبان بولاية واشنطن

حجم النص Aa Aa

دوبونت (واشنطن) (رويترز) – لقي ثلاثة أشخاص على الأقل مصرعهم وأصيب أكثر من 70 حين خرج قطار ركاب تابع لشركة أمتراك عن القضبان الاثنين في أول رحلة له على مسار أسرع من سياتل بولاية واشنطن إلى بورتلاند بولاية أوريجون مما أدى إلى سقوط عدد من عرباته من جسر إلى طريق سريع.

وقالت بروك بوفا المتحدثة باسم شرطة واشنطن إن 13 عربة من عربات القطار الأربع عشرة خرجت عن القضبان قرب بلدة دوبونت بولاية واشنطن. وقالت شركة أمتراك إن 86 شخصا كانوا على متن القطار بينهم 80 راكبا.

وتضررت من الحادث خمس سيارات وشاحنتان وامتلأ الطريق السريع بأجزاء من الجسر وأغصان أشجار. وقالت السلطات إن بعض ركاب السيارات أصيبوا ولكن لم يلق أحد حتفه.

وقالت بوفا في مؤتمر صحفي “علمنا أن هناك ثلاثة قتلى حاليا” مضيفة أن نحو مئة شخص نقلوا إلى مستشفيات قريبة. وقالت شرطة واشنطن إن عشرة أشخاص أصيبوا بجروح بالغة وخرج العشرات من المستشفيات.

وأضافت بوفا أنه تم تفتيش جميع عربات القطار. وحولت شرطة واشنطن التحقيق إلى هيئة سلامة النقل الأمريكية.

ووقع الحادث في أول يوم تستخدم فيه قطارات أمتراك ممرا داخليا جديدا بين مدينتي تاكوما وأوليمبيا في إطار مشروع تكلفته 181 مليون دولار يهدف لتقليص مدة الرحلات وذلك وفق ما جاء في بيان أصدرته أمتراك وإدارة النقل بالولاية في أكتوبر تشرين الأول.

وقد يؤدي الحادث إلى تشديد الرقابة على سجل السلامة لدى شركة أمتراك التي تواجه بالفعل انتقادات شديدة بعد سلسلة من الحوادث القاتلة.

ولم يتضح بعد سبب الحادث وقد تمر شهور قبل أن يتوصل محققو هيئة سلامة النقل الأمريكية إلى نتيجة.

وكانت هيئة سلامة النقل وجهت الشهر الماضي انتقادات لسجل أمتراك قائلة إن من المرجح أن تنهار الشركة في المستقبل وقدمت تسع توصيات تتعلق بالسلامة.

وقال روبرت ساموالت رئيس مجلس إدارة هيئة سلامة النقل في بيان في 14 نوفمبر تشرين الثاني بعد أن أعلنت الهيئة نتائج ما توصلت إليه بشأن حادث وقع في بنسلفانيا في أبريل نيسان عام 2016 وأسفر عن مقتل اثنين من عمال الصيانة وإصابة 41 شخصا “سجل السلامة لدى أمتراك فشل وسيفشل مرة أخرى ما لم تغير الشركة الطريقة التي تدير بها إجراءات السلامة”.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن حادث أمس يظهر أن البنية التحتية بحاجة لإصلاحات.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة