عاجل

عاجل

إن كنت مفرطاً في التقاط "السلفي" ونشر الصور فعليك مراجعة طبيب نفسي

تقرأ الآن:

إن كنت مفرطاً في التقاط "السلفي" ونشر الصور فعليك مراجعة طبيب نفسي

حجم النص Aa Aa

نشر الباحثان مارك غريغيش وجانارثانان بالاكريشنان تقريراً يعتبر أن الأفراط في التقاط صور السلفي ومن ثم الحرص على نشرها في وسائل التواصل الاجتماعي ينطوي على خلل في الصحة العقلية ناتج عن مرض أطلقا عليه اسم "التهاب الذات" (Selfitis).

وفي تقرير نشره الباحثان مارك غريغيش وجانارثانان بالاكريشنان في المجلة الدولية للصحة العقلية والإدمان في التاسع والعشرين من شهر نوفمبر الماضي، خلصا فيه إلى أن هناك ثلاث حالات في التقاط "السيلفي"، الحالة الأولى عندما يأخذ شخص ما صورة "سيلفي" نحو ثلاث مرات لكن لا ينشرها على وسائل التواصل الاجتماعي، والحالة الثاني هو الذي يلتقط عدد أكبر من الصور وينشرها، وهناك الحالة الثالثة وأبطالها أولئك الذين لا يستطيعون كبح جماح رغبتهم في التقاط صورة لهم بين الفينة والفينة والحرص على نشرها على صفحات وسائل التواصل الاجتماعي.

وذكر التقرير أن الباحثين طرحا على الأشخاص الذين وافقوا على المشاركة كـ "عينات" في هذه الدراسة، أسئلة غرار: "ينتابني الشعور بشعبية أكبر عند نشر صور شخصية لي على وسائل الإعلام الاجتماعية"، أو "عندما لا ألتقط صور شخصية، أشعر بأنني منفصل عن أقراني"، وتابع التقرير: "يبدو أن وجود هذه الحالة (الثالثة) قد تم تأكيده، ونأمل أن يتم إجراء المزيد من الأبحاث لفهم المزيد عن دافعية الناس وراء هذا السلوك الناجم على وساوس محتمل".

لكن، ليس جميع من يعمل في مجال الصحة العقلية والإدمان يوافق الباحثين الرأي، فأولئك يرون أنه ليس كل شخص يلتقط الصور الشخصية يكون مصابا بالهوس او المرض النفسي. فعشاق السيلفي يمكن ان يقضون وقتاً في محاولة التقاط صورة جميلة تعزز جمال صورته في أذهان الآخرين، وفي هذا السياق يقول مارك سالتر، المتحدث باسم الكلية الملكية للأطباء النفسيين، يقول في حديثه إلى "التلغراف"، إن "التهاب الذات" (Selfitis) غير موجود".

المزيد من العالم