عاجل

عاجل

العراقيون يعدون قتلاهم

تقرأ الآن:

العراقيون يعدون قتلاهم

حجم النص Aa Aa

بين 9 آلاف و11 ألف عراقي مدني قتلوا خلال معركة مدينة الموصل العراقية الأخيرة ضد تنظيم داعش. وتمثل تلك الحصيلة عشرة أضعاف ما تم الإعلان عليه سابقا، وقد عثر على كثيرين في عديد المقابر الجماعية، وفق تحقيق أجرته وكالة الأسوشييتد برس التي اعتمدت بيانات عديد المنظمات غير الحكومية، وتقول الوكالة إن القوات العراقية أو قوات التحالف مسؤولة عن مقتل 3200 مدني على الأقل، جراء الغارات الجوية ونيران المدفعية وقذائف الهاون بين أكتوبر 2016 ويوليو 2017.

مقابر جماعية عدة

ولا تقر الحكومة العراقية أو قوات التحالف ولا قوات التنظيم المتطرف بتلك الحصيلة. ويعتقد أن مئات المدنيين القتلى ما يزالون مطمورين تحت الأنقاض، وآلاف آخرون قتلهم التنظيم المتطرف يعتقد أنه تم دفنهم في عديد المقابر الجماعية، ولم يتم استخراجهم بعد. ومعظم المدنيين القتلى تصفهم تقارير التشريح الطبي بأنهم "سحقوا" بفعل الانفجارات وعمليات القصف.

القصف والانفجارات تسحق الآلاف

وتدافع قوات التحالف عن خياراتها خلال عملياتها العسكرية بالقول، إن تنظيم داعش هو من وضع المدنيين في دائرة الخطر، وأنه لولا الضربات الجوية والحملة العسكرية على الأرض ضد عناصر التنظيم المتطرف لكانت هناك سنوات، بل عقود من المعاناة والقتل المجاني والتعذيب في سوريا والعراق، على أيدي من يفقدون أدنى مستويات القيم والأخلاق.

ويتطلب الأمر في الوقت الراهن التعرف على هوية عديد القتلى، في وقت يتم استقبال أكثر من 5 آلاف جثة يوميا في الأماكن المخصصة لحفظ الموتى، منذ تحرير مدينة الموصل.