عاجل

عاجل

مهرجان "دي آرك": منصة لمحبي الفن السابع ومحترفيه

تقرأ الآن:

مهرجان "دي آرك": منصة لمحبي الفن السابع ومحترفيه

حجم النص Aa Aa

المهرجان السينمائي "دي آرك des Arcs" بفرنسا، منصة للمواهب السينمائية يلتقي فيها محبو ومحترفو السينما.

المهرجان السينمائي دي آرك des Arcs، منصة لمواهب السينما في أوروبا حيث تعرف الجمهور على 120 فيلما من جميع أنحاء أوروبا.

البحث عن شراكات

هناك من يحضر العروض، وهناك من يبحث عن شراكات لمشاريعهم المستقبلية في سوق الإنتاج المشترك، والتي تحتل مكانا كبيرا في المهرجان.

المانيا مدعوة في هذه الدورة التاسعة التي عقدت في محطة التزلج الفرنسبة” دي آرك”. المنتجة الألمانية“جميلة وينسك” شاركت بعرض فيلمها “الحرية” وتبحث عن تمويل مشترك لمشروعها المقبل.


FREEDOMINTERNATIONAL SALES TRAILER from Sol Bondy on Vimeo.


تحديد المشروع على المستوى الأوربي

“مهرجان“دي آرك” معروف بمنح المشاريع المستقبلية علامة الجودة، إنه يساعد المنتجين أو المخرجين على تحديد مشروعهم على المستوى الأوروبي لأننا نلتقي بكل منتجي الاتحاد الأوروبي، والممولين وممثلي القنوات التلفزيونية، انه كوعاء انصهار“، تقول جميلة وينسك.

من بين لجنة التحكيم هذا العام المخرج المجري لازلو نيمس
، أول فيلم طويل له ابن شاول ولد هنا
وحصل من بعد على جوائز عدة
بما في ذلك الأوسكار. (أوسكار لأفضل فيلم للغات الأجنبية، 2016 وجائزة سباق الجائزة الكبرى في مهرجان كان، 2015)

“لدي قصة مع المهرجان تعود إلى العام 2011، أول مشروع لي اصبح لاحقاً فيلم” ابن شاول “ كان حاضرا هنا في سوق الإنتاج المشترك للمهرجان، اختاروه لأنهم شاهدوا امكاناته. قليل جدا من المهنيين كانوا يؤمنون به حقاً، لذا كان علي أن أعود “، يقول المخرج السينمائي لازلو نيمس.



اختيار الفيلم الفائز

على لجنة التحكيم اختيار الفائز من بين عشرة أفلام مختارة في المسابقة الرسمية. من بينها آخر فيلم للمخرجة الإيطالية سوزانا نيكشياريلي، “نيكو 1988”.

“نيكو، بعد أن كانت أجمل نساء العالم، رمزاً، نموذجاً، بعد أن غنت مع فرقة “Velvet Undeground فيلفيت آندر كرواند“، أصبحت كاتبة، موسيقاها مساهمة ثمينة جدا في تاريخ الموسيقى، في السبعينات والثمانينات قامت ببعض التسجلات الرائعة التي أثرت لفترة طويلة في الموسيقى التي ظهرت بعدها: الحركة القوطية، حركة الموجة الجديدة. انها موسيقية شجاعة جدا “، تقول سوزانا نيكشياريلي.

نمطية السينما الأوربية

تقدم الممثلة البريطانية جيما أرتيرتون أحدث أفلامها “الهروب” يتنافس في مهرجان “دي آرك“، تأسف لسيطرة النمطية على الأفلام في أوروبا.

“ المشكلة التي نواجهها في المملكة المتحدة هي عدم امكانية المجازفة بعد الآن لأن لا أحد يمول فيلمك ما لم يكن فيه شخص مشهور جدا. الطريقة الوحيدة للمجازفة في المملكة المتحدة هي انتاج فيلم بميزانية منخفضة جدا ما يعني أن قيمة الإنتاج محدودة، لأن الممولين يخشون من عدم تحقيق الأرباح إذا لم تلعب جينيفر لورانس الدور الرئيسي“، تقول الممثلة جيما ارترتون.

مهرجان الأفلام الأوروبية “دي آرك” يستمر لغاية 23 كانون الأول / ديسمبر.