عاجل

عاجل

السعودية بالصف الثاني تتغلب على الكويت في افتتاح خليجي 23

تقرأ الآن:

السعودية بالصف الثاني تتغلب على الكويت في افتتاح خليجي 23

حجم النص Aa Aa

(رويترز) – حسم المنتخب السعودي مباراة افتتاح كأس الخليج لكرة القدم (خليجي 23) بالفوز على الكويت صاحبة الأرض والضيافة 2-1 يوم الجمعة.

وانطلقت خليجي 23 في الكويت اليوم وتستمر حتى الخامس من الشهر المقبل بعد رفع الإيقاف الدولي عن اتحادها المحلي لتعود البطولة للبلاد بعدما كان من المقرر إقامتها في قطر في نفس التوقيت.

وأحرز سلمان المؤشر هدف السعودية، التي تشارك في البطولة بلاعبين من الصف الثاني، الأول بعد 13 دقيقة من البداية بعد تمريرة رائعة من القائد أحمد الفريدي ضربت دفاع أصحاب الأرض ليضعها المؤشر في شباك حميد يوسف حارس مرمى الكويت التي كان يؤازرها نحو 60 ألف متفرج على إستاد جابر الدولي.

وبعدها بأربع دقائق شارك مختار فلاتة بدلا من هزاع الهزاع، الذي تردد عقب المباراة إصابته بقطع في الرباط الصليبي، للإصابة.

وأهدر فلاتة فرصة خطيرة أخرى عندما تابع تسديدة نوح الموسى التي ردها القائم الأيسر لمرمى الكويت لكن فلاتة وضع الكرة فوق المرمى في الدقيقة 27 من المباراة التي تابعها السويسري جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي (الفيفا) من مقصورة كبار الزوار.

وجاءت أخطر فرصة للكويت في الشوط الأول بالدقيقة 36 عندما توغل فهد العنزي في الجهة اليسرى وأرسل تمريرة عرضية حولها فيصل الحربي مباشرة نحو المرمى لكنها ارتدت من القائم الأيسر.

وبعدها بثلاث دقائق أهدر القائد بدر المطوع فرصة التعادل عندما تلقى تمريرة عرضية على مقربة من مرمى عساف القرني حارس السعودية لكن الدفاع حولها إلى ركنية.

وفي الدقيقة 51 عززت السعودية النتيجة عندما أرسل المؤشر تمريرة عرضية قريبة من مرمى الكويت ليفشل فهد الهاجري مدافع الكويت في إبعاد الكرة ويضعها بقدمه من الوضع راقدا بالخطأ في مرماه.

لكن عبد الله البريكي قلص الفارق بعد مرور ساعة من البداية عندما تلقى تمريرة المطوع داخل منطقة الجزاء ليسدد قوية على يمين القرني.

وقبل النهاية بخمس دقائق كاد العنزي أن يدرك التعادل بضربة رأس إثر تمريرة عرضية من المطوع لكن الكرة مرت إلى جوار القائم الأيمن للقرني.

كما كاد الهاجري لاعب الاتفاق السعودي أن يعوض الهدف الذي أسكنه في شباكه عندما تابع ركلة ركنية وحولها برأسه لكنها ذهبت أعلى المرمى في الدقيقة 69.

وتصدى القرني لضربة رأس قوية من الحربي في الدقيقة الأخيرة على مرتين ليحرم الكويت من نقطة التعادل.

* السعودية الأكثر جاهزية

وقال الصربي بوريس بونياك مدرب الكويت في مؤتمر صحفي عقب المباراة إن فريقه كان الأفضل في الشوط الثاني وكان قادرا على الخروج بنقطة التعادل.

وأضاف مدرب الجهراء الكويتي السابق “تفوقنا في الشوط الثاني وكان بإمكاننا التسجيل وإدراك التعادل. المنتخب السعودي تفوق علينا في الجاهزية والاستعداد للبطولة التي أقيمت على عجل”.

وأشاد الكرواتي كرونوسلاف يورشيتش، مدرب منتخب المواهب من مواليد السعودية الذي يخوض البطولة، بأداء لاعبيه خلال المباراة.

وأضاف “سنبحث مع الجهاز الفني بعض الملاحظات الفنية التي سجلناها خلال اللقاء وسنسعى لتلافيها خلال المباريات المقبلة.

“سنحت عدة فرص للمنتخب الكويتي خاصة بعد تقليص الفارق في المقابل تمكنا من إنهاء خطورتها والسيطرة على المباراة حتى نهايتها”.

وهذا الانتصار السادس للسعودية على الكويت في تاريخ مواجهات المنتخبين في بطولات كأس الخليج حيث التقى الفريقان 21 مرة انتصرت الكويت ثماني مرات وتعادلا في سبع مناسبات.

والكويت صاحبة الرقم القياسي في التتويج بلقب كأس الخليج برصيد عشر مرات مقابل ثلاث مرات للسعودية.

ويلتقي في وقت لاحق منتخبا الإمارات وعُمان ضمن المجموعة ذاتها.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة