عاجل

عاجل

وزير خارجية بريطانيا يدعو روسيا للكف عن زعزعة استقرار أوروبا

تقرأ الآن:

وزير خارجية بريطانيا يدعو روسيا للكف عن زعزعة استقرار أوروبا

حجم النص Aa Aa

موسكو (رويترز) – من المتوقع أن يبلغ وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون نظيره الروسي يوم الجمعة بأن العلاقات لا يمكن أن “تسير كالمعتاد” إلى أن تكف موسكو عن “زعزعة استقرار” أوروبا، وبأن بريطانيا مستعدة للرد على أي هجمات إلكترونية.

ومن المقرر أن يجري جونسون محادثات في موسكو مع نظيره الروسي سيرجي لافروف خلال أول زيارة يقوم بها وزير خارجية بريطاني لروسيا منذ خمس سنوات. ومن المتوقع أيضا أن يلتقي مع منتقدين للكرملين وطلاب ومدافعين عن حقوق المثليين.

تأتي الزيارة في وقت يشهد توترا في العلاقات بين البلدين نتيجة خلافات بشأن سوريا وأوكرانيا ومزاعم، تنفيها روسيا، بأنها تتدخل في سياسات دول أوروبية وتدعم هجمات إلكترونية وحملات لنشر معلومات مضللة.

وقال جونسون في بيان أصدره مكتبه قبل المحادثات “علاقاتنا مع روسيا لا يمكن أن تسير كالمعتاد في حين تواصل روسيا محاولة زعزعة استقرار دول أوروبية بينها أوكرانيا”.

وقال للصحفيين أثناء سفره إلى موسكو يوم الخميس إن بريطانيا لا توافق على أمور كثيرة فعلتها روسيا. وأشار إلى ضم شبه جزيرة القرم الأوكرانية في عام 2014 في خطوة وصفها بأنه محاولة لزعزعة استقرار غرب البلقان، كما تحدث أيضا عن ضلوعها في قرصنة إلكترونية.

وأضاف “لبريطانيا كما تتوقعون قدراتها (في مجال القرصنة الإلكترونية) ونحن مستعدون بالطبع للدفاع عن مصالحنا”.

لكن جونسون شدد أيضا على رغبته في تعاون البلدين في المجالات ذات الاهتمام المشترك مؤكدا على أهمية ذلك بالنسبة للأمن الدولي وعلى أهمية أن يتحدث البلدان قائلا إن عدم فعل هذا ربما يسبب سوء فهم خطيرا.

وقال جونسون إنه يرغب في مناقشة العمل مع موسكو للحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران والتعامل مع التهديد الذي تشكله كوريا الشمالية وكذلك الترتيبات الأمنية لبطولة كأس العالم لكرة القدم التي تستضيفها روسيا العام المقبل.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا يوم الخميس إن قرار تقليص الحوار بين البلدين كان قرار لندن ووصفته بأنه قرار لا يستند لأساس وجاء في توقيت غير ملائم.

وأثار جونسون غضب المسؤولين الروس قبل زيارته بعدما شبه روسيا بمدينة إسبرطة اليونانية القديمة في مقابلة مع صحيفة صنداي تايمز البريطانية. وقال في مقابلة أجرتها الصحيفة إن موسكو “منغلقة وقبيحة وذات نزعة حربية ومناهضة للديمقراطية مثل إسبرطة”.

وسبق وأن قالت زاخاروفا إن جونسون يفتقر للمهنية ونظمت مسابقة على الإنترنت لرسوم كاريكاتيرية تسخر منه كما شككت في بعض تصريحاته عن سوريا.

وعندما سألها صحفيون‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬روس يوم الخميس عن رأيها في تصريحات جونسون الأخيرة التي تنتقد موسكو، قالت زاخاروفا إن التصريحات لم تثر إلا الضحك في روسيا ولا تستحق الانزعاج لأنها صدرت عن بوريس جونسون.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة