عاجل

عاجل

سينما: كنوز عام 2017

تقرأ الآن:

سينما: كنوز عام 2017

حجم النص Aa Aa

تميز عام 2017 بظهور افلام عالمية متنوعة تركت أثراً كبيراً في عالم السينما، من بينها "ضوء القمر" و "المربع".

سلسلة طويلة من الافلام العالمية الممتازة. عودة لعام 2017، عام غني بشكل استثنائي في القاعات المظلمة.

في شباط/ فبراير، في مهرجان برلين السينمائي، ترأس لجنة التحكيم المخرج والمنتج الهولندي بول فيرهوفن.

جسد وروح

المخرجة المجرية إلديكو إنيدي تحصل على الدب الذهبي عن “جسد وروح”.
قصة حب تدور بين شخصين يعملان في مسلخ بالعاصمة المجرية بودابست يحلمان كل ليلة بأنهما يلتقيان كالغزلان في الغابة.

ضوء القمر

يعود الخطأ بالتأكيد إلى أكاديمية الأوسكار.
خلال تسليم جائزة أفضل فيلم، فاي دوناواي و وارن بيتي، لم يكن لديهماالمغلف الصحيح فاعلنا ان الفائز هو “لا لا لاند” . بعد بضع دقائق، علمنا أن الفائز الحقيقي هو ضوء القمر لباري جينكينز.
أول أوسكار لأفضل فيلم لبطل أسود ومثلي الجنس
“ضوء القمر” يتحدث عن البحث عن الهوية العرقية والجنسية لصبي نشأ في البؤس قبل أن يصبح مدمناً على المخدرات.

لا لا لاند

على الرغم من خيبة أمله، حصل “لا لا لاند” على ست جوائز اوسكار.هذا الفيلم الموسيقي الرومانسي الكوميدي الدرامي الذي كتبه واخرجه داميان شازيل، حصل على جوائز دولية.

المربع

بعد ثلاثة أشهر يمنح مهرجان كان سعفته الذهبية إلى المربع . مخرجه السويدي روبن أوستلوند فاز لأنه تجرأ على التحدث عن “ديكتاتورية الصواب السياسي“، يقول المخرج الإسباني بيدرو ألمودوفار.

في هذا الفيلم الروائي الساخر، يواجه أمين متحف الفن المعاصر صعوبة في تطبيق القيم التي يدافع عنها على نفسه هو.

شكل المياه

في مهرجان البندقية السينمائي، حصل المخرج المكسيكي غييرمو ديل تورو على الأسد الذهبي عن شكل المياه.

تدور أحداث هذا الفيلم الخيالي في مرحلة الحرب الباردة. قصة حب بين عاملة تنظيفات صامتة في مختبر سري للحكومة ومخلوق برمائي عجيب.

في مهرجان سان سيباستيان في إسبانيا، يعلن الرئيس جون مالكوفيتش عن الفائز.

الفنان الكارثة

الأمريكي جيمس فرانكو يتابع قصة فيلم ، “الغرفة” الذي انتجه في العام 2003 والذ عرف بأنه أسوأ الأفلام التي أًنتِجت في العالم على الإطلاق، وتعرض لانتقادات كثيرة . نأمل أن يكون مصير فيلم
“الفنان الكارثة” أفضل .

نظرا لاستقباله من قبل النقاد، من المرجح أن يكون من بين المرشحين لجوائز الأوسكار المقبلة.