عاجل

عاجل

إنقاذ 255 شخصا في البحر الأبيض المتوسط

اعلنت ايطاليا ان سفنيتي أنقاذ انقذت من الاثنين الى الثلاثاء 255 شخصا كانوا على متن ثلاثة قوارب مختلفة في البحر الابيض المتوسط.

تقرأ الآن:

إنقاذ 255 شخصا في البحر الأبيض المتوسط

حجم النص Aa Aa

اعلنت ايطاليا ان سفنيتي أنقاذ انقذت من الاثنين الى الثلاثاء أكثر من 255 شخصا كانوا على متن ثلاثة قوارب مختلفة في البحر الابيض المتوسط.

وأنقذت المنظمة غير الحكومية "برواكتيفا أوبين آرمز" زورقا مطاطيا يضم 134 شخصا كانوا على متنه، من بينهم سبعة أطفال. وكان من المقرر نقل جميع هؤلاء المهاجرين على متن سفينة أكواريوس التابعة لمنظمة غير حكومية أخرى هي "ايس أو ايس مديترانان"، قبل نقلهم إلى بوزالو بصقلية.

من ناحية أخرى، أنقذت سفينة عسكرية تابعة لمهمة البحرية التابعة للاتحاد الأوروبي "صوفيا"، والمسؤولة عن منع تهريب البشر عبر البحر المتوسط، مهاجرين كانوا على متن قاربين صغيرين آخرين.

وحدثت هذه التدخلات الإنسانية بعد أقل من يومين من دعوة البابا فرانسيس في روما عظته السنوية بمناسبة عيد الميلاد غداة دعوته 1,3 مليار كاثوليكي في العالم إلى عدم تجاهل محنة المهاجرين الذين يُدفعون إلى ترك أرضهم بسبب قادة تتملكهم نزعة إراقة "دماء بريئة".

وقال متوجها الى المصلين في كاتدرائية القديس بطرس "لا ينبغي أن يشعر أحد بأن ليس له مكان في هذا العالم"، قبل عظته الخامسة لعيد الميلاد التي يغلب عليها الطابع السياسي.

واضاف البابا "هناك الكثير من الخطى المتوارية في خطى يوسف ومريم . نرى آثار الملايين من الاشخاص الذين لا يختارون الرحيل وإنما يدفعون الى ترك أرضهم وترك أحبائهم خلفهم".

وذكرت صحيفة "لا ريبوبليكا" اليومية حدوث تراجع في عمليات المهربين في ليبيا، من بين اسباب أخرى، سوء الاحوال الجوية في فصل الشتاء، ثمن تعبير الشخص الواحد 400 يورو، لكن يسعى المهربون الى وضع حد اقصى للمهاجرين على متن قواربهم لتحقيق المزيد من الأرباح .

وتراجعت أعداد الوافدين إلى إيطاليا بنسبة الثلثين تقريبا منذ يوليو / تموز مقارنة بذات الفترة من العام الماضي بعد أن تمكن مسؤولون يعملون في الحكومة التي تدعمها الأمم المتحدة في طرابلس من خفض عمليات تهريب البشر من مدينة صبراتة غربي العاصمة الليبية.