عاجل

عاجل

فرنسا تتسلم ثلاثة أطفال لزوجين يشتبه في أنهما متشددان من العراق

تقرأ الآن:

فرنسا تتسلم ثلاثة أطفال لزوجين يشتبه في أنهما متشددان من العراق

حجم النص Aa Aa

باريس (رويترز) – قال مسؤول في وزارة الخارجية الفرنسية يوم الخميس إن ثلاثة أطفال فرنسيين بالميلاد، وهم أبناء لزوجين يشتبه في أنهما متشددان من تنظيم الدولة الإسلامية، كانوا محتجزين لدى السلطات العراقية عادوا بالطائرة إلى باريس.

وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إن تلك هي أول واقعة تتسلم فيها فرنسا أطفالا من العراق.

وتواجه فرنسا، مثل دول أوروبية أخرى، صعوبات في كيفية التعامل مع المشتبه في أنهم متشددون وأسرهم الذين يحاولون العودة من مناطق حرب في العراق وسوريا وكذلك المحتجزين بعد أن سلم تنظيم الدولة الإسلامية مناطق واسعة من الأراضي كان يسيطر عليها تحت ضغط من حملات عسكرية.

كما عانت فرنسا من سلسلة من الهجمات التي نفذها متشددون على أراضيها على مدى السنوات الثلاث الماضية وتكافح لمواجهة خطر التشدد في الداخل إضافة إلى المخاطر التي يشكلها تسلل مقاتلين من الدولة الإسلامية عائدين عبر حدودها.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية لرويترز “تم ترتيب عودتهم بالتنسيق مع السلطات في العراق”.

وذكرت وسائل إعلام فرنسية أن الأسرة غادرت فرنسا وتوجهت إلى العراق في 2015 وقتل الأب خلال معركة الموصل ثم اعتقلت القوات العراقية الأم وأطفالها الأربعة في يوليو تموز.

وقال فينسنت برونجارت وهو المحامي الممثل للأم إنها لا تزال هي وأصغر أطفالها رهن الاحتجاز في العراق فيما يقيم أطفالها الثلاثة الباقون، وأعمارهم بين الثالثة والثامنة، الآن في دار للرعاية بعد أن عادوا إلى فرنسا في 18 ديسمبر كانون الأول.

وكشفت رويترز في سبتمبر أيلول عن أن السلطات العراقية تحتجز نحو 1400 زوجة وطفل أجنبي وهم من أسر من يشتبه في أنهم متشددون في الدولة الإسلامية في مخيم واحد بعد أن طردت القوات الحكومية التنظيم المتشدد من الموصل التي كانت آخر معقل حضري كبير له في البلاد.

ولم يتضح إن كان الأطفال الثلاثة الذين عادوا ضمن ذات المجموعة.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة