عاجل

عاجل

قوات الكونجو تحاول تفريق احتجاجات ضد الرئيس كابيلا

تقرأ الآن:

قوات الكونجو تحاول تفريق احتجاجات ضد الرئيس كابيلا

حجم النص Aa Aa

كينشاسا (رويترز) – أقامت الشرطة والجنود في جمهورية الكونجو الديمقراطية يوم الأحد نقاط تفتيش في أنحاء العاصمة كينشاسا وأطلقوا الغاز المسيل للدموع على أنصار المعارضة الذين تجمعوا خارج كنائس للاحتجاج ضد الرئيس جوزيف كابيلا.

وأمرت السلطات بقطع خدمات الإنترنت والرسائل النصية بعد دعوات من نشطاء كاثوليك بتنظيم مسيرة بعد قداس يوم الأحد.

ويطالب النشطاء بأن يلتزم كابيلا بعدم تعديل الدستور حتى يحق له الترشح لفترة رئاسة ثالثة وأن يفرج عن السجناء السياسيين.

وكانت الشرطة حظرت المظاهرات وقالت إنه سيجري تفرقة أي تجمع لما يزيد عن خمسة أشخاص. وفتشت الشرطة والجنود السيارات في أنحاء المدينة وفحصوا بطاقات هوية الركاب.

وعند كاتدرائية نوتردام دو كونجو في حي لينجوالا بكينشاسا، حيث حضر زعيم المعارضة فيلكس تشيسيكيدي قداسا، أغلق عشرات من رجال الشرطة والجنود الطريق أمام أكثر من مئة من أنصار المعارضة أثناء استعدادهم لبدء مسيرة.

ولكن تشيسيكيدي، الذي دعم دعوة النشطاء لتنظيم مسيرة، غادر الكنيسة في سيارة مما أثار صرخات غاضبة من الحشود التي قالت إنه يتخلى عنهم.

وقال الزعيم المعارض فيتال كاميرهي الذي كان يحضر القداس في كنيسة بارواس سان ميشيل لرويترز إن قوات الأمن أطلقت الغاز المسيل للدموع على الكنيسة بمنطقة باندالونجوا مما سبب ذعرا.

وأضاف “كل الأحياء المجاورة خرجت (للاحتجاج) وأعتقد أن هذا يوضح رغبة الشعب ويمثل بداية نهاية الدكتاتورية”.

وقال شاهد من رويترز إنه في كنيسة أخرى بحي بارومبو استخدم عشرات من رجال الشرطة الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت ضد نحو 300 بدأوا مسيرة كانوا يلوحون خلالها بالأناجيل ويرددون أغاني دينية.

ولم يتسن الحصول على تعليق من متحدث باسم الشرطة.

وكبحت قوات الأمن بسهولة دعوات المعارضة لتنظيم احتجاجات هذا العام ولكن دعوة النشطاء الكاثوليك تمكنت من توحيد كل المعارضة تقريبا في الكونجو الديمقراطية.

وكان الائتلاف الحاكم بقيادة كابيلا وزعماء المعارضة توصلوا لاتفاق في ديسمبر كانون الأول الماضي سمح لكابيلا بالبقاء في السلطة بعد انتهاء فترة ولايته الثانية والأخيرة على أن تجرى انتخابات لاختيار رئيس جديد بنهاية عام 2017.

ولكن اللجنة الانتخابية قالت في وقت لاحق إن ذلك غير ممكن وقررت أن تجري الانتخابات في 23 ديسمبر كانون الأول عام 2018.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة