عاجل

عاجل

سفير سعودي: "حرية ممارسة العبادة" لغير المسلمين مكفولة في المملكة

تقرأ الآن:

سفير سعودي: "حرية ممارسة العبادة" لغير المسلمين مكفولة في المملكة

سفير سعودي: "حرية ممارسة العبادة" لغير المسلمين مكفولة في المملكة
حجم النص Aa Aa

انتقد سفير السعودية في القاهرة، أحمد بن عبد العزيز قطان، بعض جوانب تقرير الهيئة الأمريكية لحرية الأديان الصادر في عام 2017 الذي وضع السعودية في خانة البلدان التي تشكل "قلقا خاصا" فيما يتعلق بالحرية الدينية.

حرية ممارسة العبادة لغير المسلمين في المملكة مكفولة، ويمكن تأدية شعائرهم في أماكنهم الخاصة

أحمد بن عبد العزيز قطان سفير السعودية في القاهرة

صحيفة "سبق" نقلت عن السفير السعودي قوله إن التقرير الأميركي احتوى على عدد من "المغالطات" التي تستوجب الردّ" حول ما اعتُبر “انتهاكات جسيمة للحرية الدينية” فيما يتعلق بممارسة العبادة بالنسبة للأقليات الدينية.

قطان أوضح للصحيفة السعودية أن "حرية ممارسة العبادة لغير المسلمين في المملكة مكفولة، ويمكن تأدية شعائرهم في أماكنهم الخاصة". وأشار إلى صدور "تعليمات ولوائح تسمح للمقيمين في المملكة من غير المسلمين بممارسة عباداتهم داخل دورهم وداخل مباني البعثات الدبلوماسية".

وكان التقرير الأميركي قد انتقد استخدام السلطات السعودية لتهم مثل "الردَّة والإلحاد والتجديف" من أجل منع النقاش وإسكات المعارضين. فضلا عن استنكار القوانين التي تؤكد وصاية الرجل على المرأة، وتهمش الأقليات الدينية في السعودية، وتحد من حريتها في ممارسة عباداتها.

السفير قطان أكد أنه "لا يمكن إيقاف أي شخص إلا بموجب النظام ولا معاقبته إلا بناء على نص نظامي، مشيرا وجود مادة في النظام الأساسي للحكم تنص على أن "الدولة توفر الأمن لجميع مواطنيها والمقيمين على إقليمها، ولا يجوز تقييد تصرفات أحد أو توقيفه أو حبسه إلا بموجب أحكام النظام".

يشار إلى أن القرير الأميركي تطرق إلى بعض المؤشرات الإيجابية التي قد تأتي في إطار “رؤية السعودية 2030″، واعتبر أن الخطط إن طبقت بالفعل "قد تؤدي إلى مزيد من الاحترام لحقوق الإنسان والحرية الدينية في المملكة العربية السعودية".

فقد شهدت المملكة مؤخرا توجها إلى تغيير الوجه الاقتصادي والثقافي في البلاد، وتزايداً في جهود مكافحة الفكر المتطرف داخل البلاد وخارجها، بعد تزايد الانتقادات الدولية للمملكة بتكميم الأفواه المعارضة، واتباع نظام متشدد.