عاجل

عاجل

الإمارات تتبنى استراتيجية "هجومية" لتسيير الأزمة مع تونس

تقرأ الآن:

الإمارات تتبنى استراتيجية "هجومية" لتسيير الأزمة مع تونس

حجم النص Aa Aa

قال موقع عربي 21 أنه تحصل على وثيقة إماراتية وصفها بالسرية تتناول استراتيجية أبو ظبي لتسيير الأزمة الديبلوماسية التي حدثت قبل أسبوعين بين الإمارات وتونس على خلفية منع مسافرات تونسيات من السفر إلى دبي.

وقال الموقع ان الوثيقة حملت ثماني توصيات لتسير هذه الأزمة وأنها صدرت في 27 ديسمبر/ كانون الأول 2017، عن إدارة التخطيط بوزارة الخارجية الإماراتية بشأن الأزمة مع تونس وبها 8 توصيات.

ولفت الموقع إلى أن أهم هذه التوصيات، "تحريك جمعيات ومواقع إعلامية داخل تونس، لفتح النقاش ضد حركة النهضة التونسية التي يتزعمها راشد الغنوشي وتحميلها المسؤولية لالتحاق عدة تونسيات بتنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية وهذا ما شوه سمعة المرأة التونسية".

ونبه الموقع بحسب الوثيقة لقيام الإمارات بتمويل وسائل إعلام عربية للقيام بمهمة الخلط بين قوى الإسلام السياسي الديمقراطي وبين تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية الذي يقوم بتنفيذ اعتداءات دامية في الدول العربية والغربية.

وفي هذا الإطار قال الموقع أن الإمارات وبحسب هذه الوثيقة تسعى لتجنيد غضب الشارع التونسي من سياسة الإمارات وتحويله إلى غضب يستهدف حركة النهضة التونسية.

ولخص الموقع التوصيات التي تضمنتها الوثيقة "السرية" كما يلي:

  • استبعاد فرضية الاعتذار لدولة تونس لكونها تسيئ لصورة الإمارات العربية المتحدة، فالقرار يتعلق بقرار أمني سيادي يجب التمسك بع وعدم الالتفات إلى مطالب الاعتذار.

  • يجب الانتباه إلى الطريقة التي يوظف بها إخوان "النهضة" هذه الأزمة وكيف يهاجمون دولة الإمارات، فسُمية الغنوشي هاجمت الإمارات وربطت القرار السيادي الإماراتي بكونه ضد ما سمته الربيع العربي. والسبسي وحكومته لا ينتبهون إلى ان طلب اعتذار من الإمارات يخدم مصلحة حزب النهضة الذي سيوظف تصعيد الأزمة لإعادة الانتشار داخليا قبل الانتخابات المقبلة.

  • من المهم لوزارة الخارجية في جولة الإمارات أن تربط بين قرارها وفكرة التدخل الأمني الوقائي والاستباقي وان تعتبر القرار بكونه يدخل ضمن الإجراءات الزمنية الاحترازية المؤقتة التي قد تٌرفع بعد زوال الحظر، فالأمر يتصادف مع حالة تنقل المقاتلين الإرهابيين الأجانب الرحل عبر المطارات، كما انه يتصادف مع المعلومات التي تشير إلى ان تنظيم "داعش" أصدر أوامره بتوظيف النساء في عملياته الإرهابية بعد الحصار المضروب على المقاتلين الذكور.

  • الانتباه إلى أن الإضرار بموقف حزب "نداء تونس" سيصب في مصلحة حركة النهضة، ولذلك يوصى بعدم إضعاف موقف الرئيس السبسي وحزبه، ومن هنا ضرورة ابتعاد الخطاب السياسي والإعلامي الإماراتي عن أي تهديد مباشر أو غير مباشر لمصالح التونسيين المقيمين في الإمارات، الذين يقدر عددهم بـنحو 28 ألفا.

  • الاستمرار في تكرار التوضيح الإماراتي الهادئ بخصوص أن دولة الإمارات تقدر عاليا أواصر الصداقة والأخوة مع أشقائها في تونس، وأنها تكنُّ بالغ الاحترام لمكانة المرأة التونسية في بلدها.

  • الابتعاد الإعلامي عن مهاجمة زيارة أردوغان الحالية إلى تونس لأن الحكومة التونسية سترد بأن هذا قرار سيادي.