عاجل

عاجل

أسرار جديدة عن إيفانكا ترامب وخططها في البيت الأبيض

تقرأ الآن:

أسرار جديدة عن إيفانكا ترامب وخططها في البيت الأبيض

حجم النص Aa Aa

مقتطفات مثيرة للجدل تحمل تصريحات لحليف الرئيس الأميركي دونالد ترامب السابق ستيف بانون. التصريحات وردت في كتاب للصحفي مايكل وولف بعنوان "نار وغضب: داخل بيت ترامب الأبيض"، الذي من المقرر أن يصدر في التاسع من هذا الشهر.

وستيف بانون، المخطط الاستراتيجي السابق في البيت الأبيض والخبير المصرفي في مجال الاستثمارات وأحد حلفاء ترامب السياسيين السابقين سرّب أمورا في غاية الحساسية حول البيت الأبيض من خلال اللقاءات التي أنجزها الصحفي مايكل وولف.

إيفانكا الرئيسة المقبلة للولايات المتحدة؟

حسب الصحفي مايكل وولف دائما فإنّ إبنة ترامب المدللة إيفانكا وزوجها غاريد كوشنير قد قبلا تأدية دور محفوف بالمخاطر من خلال شغلهما لمنصب مستشار الرئيس ترامب، لإيمانهما بتحضير إيفانكا للترشح للرئاسيات مستقبلا إذا سمحت الفرصة.

ويقول وولف في كتابه المثير للجدل "لن تكون هيلارى كيلنتون أول رئيسة للولايات المتحدة، بل إيفانكا".

بانون الذي أطلق لقب "جارفانكا"، وهو المصطلح الذي أصبح أكثر تداولا في البيت الأبيض أصيب بالرعب حين تمّ إبلاغه بالموافقة على انضمام ابنة ترامب وزوجها إلى فريق الرئيس الأميركي.

العلاقة بين إيفانكا ووالدها

يقول مايكل وولف إنّ إيفانكا كانت تعامل والدها بالكثير من السخرية إلى حدّ أنها كانت كثيرة التعليقات على تسريحة شعره وبحضور الآخرين. وكثيرا ما علّقت إيفانكا حسب مايكل وولف على "فروة الرأس الأصلع التي يسعى الرئيس إلى إخفائها بواسطة استخدام سائل مثبت"، أما بالنسبة للون شعر ترامب، فقد كانت أوقات الاستراحة مسلية بالنسبة لإيفانكا حيث كثيرا ما كانت تسخر من "قلة صبرها على لون شعر والدها الأشقر المائل إلى اللون البرتقالي" حسب مايكل وولف.

الخيانة

في الكتاب، يتهم ستيف بانون نجل الرئيس دونالد ترامب بـ "الخيانة" على خلفية اللقاء الذي جمع دونالد ترامب "جونيور" ومحامية روسية خلال الحملة الانتخابية في محاولة للإطاحة بمنافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون وأشارت مقتطفات الكتاب أنّ اللقاء نظم في قاعة المؤتمرات بالطابق 25 من "برج ترامب". بانون اتهم نجل ترامب بالخيانة ووصفه بـ"غير الوطني".

الخوف من الفوز

ستيف بانون أشار في كتابه إلى الرئيس دونالد ترامب كان منزعجا إثر فوزه بالانتخابات الرئاسية الأميركية، ولم تظهر عليه علامات السعادة التي كثيرا ما تظهر على الرؤساء بمجرّد فوزهم.

وحتى خلال اللحظات الأخيرة التي كانت تعلن فيها نتائج الانتخابات لم يتوقع دونالد ترامب الفوز، ويقول الصحفي مايكل وولف، "في غضون ساعة، ووفقا لستيف بانون، تحول ترامب من شخص محتار إلى شخص لا يصدق ثم إلى منتصر مرعب، وفجأة تحول شخص يعتقد أنه يستحق الفوز وقادر تماما أن يكون رئيسا للولايات المتحدة".

غضب يوم التنصيب

وفقا للصحفي مايكل وولف فقد كان دونالد ترامب غاضبا جدا خلال تنصيبه لأنّ كبار النجوم لم يحضروا مراسيم تنصيبه. وحسب المقربين منه فقد كان الشعور بالغضب يعلو محياه، كما أظهر استياءه بشكل كبير أمام الجميع حيث كان وجهه عابسا.

شعور بالإعجاب، ولكنه غير متبادل

دونالد ترامب كان كثير الإعجاب بإمبراطور المؤسسات الإعلامية روبرت مردوخ، وكان يقول دائما: "إنه أحد العظماء وإنه آخر العظماء"، ولكن روبرت مردوخ قال عن ترامب: "يا له من أحمق"، بعد مناقشة مع الرئيس الأميركي الجديد.

الخوف من البيت الأبيض

كثيرا ما وصف الرئيس دونالد ترامب البيت الأبيض بـ "المخيف"، ودعا في كثير من الأحيان بوضع قفل في غرفته، وهو الطلب الذي كثيرا ما أزعج موظفي جهاز الأمن في البيت الأبيض.

غرف منفصلة

تداولت مقتطفات الكتاب أيضا أمورا "حميمية" بخصوص الرئيس دونالد ترامب وزوجته ميلانيا على خلفية الغرف المنفصلة. فترامب ينام في غرفة بينما تنام زوجته في غرفة أخرى، وهي أمور يبدو أنها لم تحدث منذ عهد الزوجين كينيدي.

عاشق الماكدونالدز

وفي تصريح آخر أكد ستيف بانون أنّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب لم يكن يعرف من هو رئيس مجلس النواب السابق جون باينر، وبأنه يأكل وجبات ماكدونالدز لاعتقاده بأنها آمنة.