عاجل

عاجل

"نار وغضب" : ترامب الشخص الأقل مصداقية على وجه الأرض

تقرأ الآن:

"نار وغضب" : ترامب الشخص الأقل مصداقية على وجه الأرض

حجم النص Aa Aa

هاجم مايكل وولف مؤلف كتاب "نار وغضب" مجددا الرئيس الأميركي دونالد ترامب، خلال لقاء صحافي عقده الجمعة ، حيث وصف سيد البيت الأبيض "بالشخص الأقل مصداقية على كوكب الأرض".

وفي حوار حصري مع موقع "توداي"، أكد وولف أن كل الأشخاص الذي تحدث معهم خلال تأليف كتابه المثير للجدل، كان لديهم نفس الانطباع عن الرئيس الأميركي.

وأضاف وولف " الوصف المشترك الذي اتفق عليه الجميع ، هو أن ترامب يشبه الطفل، وما كانوا يعنونه بذلك هو أنه كان في حاجة دائمة للمدح والتدليل".

وتابع مؤلف الكتاب إن "100 بالمئة من الأشخاص المحيطين بالرئيس ترامب سواء كانوا من المستشارين المخضرمين أو من أفراد عائلته ، جميعهم يطرحون نفس التساؤل حول قدرته، من حيث مستوى الذكاء والمهارة، على القيادة".

كبار مساعدي ترامب يصفونه "بالأحمق والمعتوه"

وتابع وولف أن كبار مساعدي ترامب يصفونه في كثير من الأحيان "بالأحمق والمعتوه".

وأكد وولف أنه تحدث مع ترامب خلال تأليفه للكتاب، مضيفا : "سواء كان يعلم أن ما أقوم به هو حوار رسمي أم لا، فإن الشئ الوحيد المؤكد هو أنه كان على علم أنني أسجل حديثه".

وقال وولف إنه تحدث مع ترامب عدة مرات بعد حفل تنصيبه وخلال حملته الانتخابية، ولذلك فإن الرؤية التي طرحها في الكتاب تتمتع بمصداقية عالية.

من جانبه، هاجم ترامب مؤلف الكتاب في تغريدة نشرها مساء الخميس، حيث أكد أنه لم يسمح أبدا بدخول وولف إلى البيت الأبيض، ولم يتحدث معه قط حول محتويات كتابه.

وكتب ترامب في تغريدته “لم أسمح بدخول مؤلف الكتاب الزائف إلى البيت الأبيض (في الحقيقة رفضت طلبه عدة مرات). لم أتحدث معه قط بشأن الكتاب”.

وقال ترامب إن الكتاب “متخم بالأكاذيب والتصوير المضلل وبالمصادر التي لا وجود لها. ابحثوا في ماضي هذا الشخص وراقبوا ماذا يحدث له ولستيف القذر”.

وردا على تلك التغريدة، قال وولف إن "ترامب ليس الشخص المناسب حين نريد أن نتحدث عن المصداقية، فهو ربما يكون الشخص الأقل مصداقية الذي يمشي على وجه الكرة الأرضية".

وأكد وولف أنه لديه تسجيلات ومستندات صحافية تدعم ما ذكره في كتابه.