عاجل

عاجل

لماذا تعد أسعار اللحوم في سويسرا الأغلى عالميا؟

تقرأ الآن:

لماذا تعد أسعار اللحوم في سويسرا الأغلى عالميا؟

لماذا تعد  أسعار اللحوم في سويسرا الأغلى عالميا؟
حجم النص Aa Aa

نشر موقع "سويس إنفو" السويسري تحقيقا صحافيا حول أسعار اللحوم السويسرية ولماذا تتجاوز أسعارها مثيلاتها في عديد من دول العالم.

وكان للمزارعين وخبراء صناعة اللحوم والمستهليكن تحليلات مختلفة حول السبب وراء هذا الغلاء.

قليل من المستهلكين في العالم مستعدون لدفع نحو 50 فرانك سويسري أي معادل 42.62 يورو مقابل كيلو من لحم البقر أو نحو 20 فرانك أي 17 يورو للكيلو من لحم الخنزير، ولكن في سويسرا هذه هي الأسعار الطبيعية لتلك اللحوم.

ووفقا للإحصائية السنوية لموقع كاثروينغز لمؤشر أسعار اللحم في العالم للعام 2017، تسجل سويسرا أعلى الأسعار على المستوى العالمي بزيادة 141% في المتوسط العالمي.

وبتحليل أسباب ارتفاع أسعار اللحوم السويسرية، يرى الموقع أن هناك عدة عوامل تؤثر على ذلك.

فبالنسبة لفرانز هانغنبوتش رئيس مؤسسة "سويس بيف"، يرجع السبب في ارتفاع الأسعار إلى تكاليف عدة مثل المرتبات والطاقة المستخدمة والأسمدة والرعاية البيطرية والتأمينات والعلف الحيواني.

أما كيفين موت صاحب إحدى مزارع الانتاج الحيواني البيولوجي، فيعترف أن تكاليف الإنتاج مرتفعة للغاية، خاصة بسبب التأمينات الصحية وتأمينات "مخاطر الخسارة، وغيرها من التأمينات على الانتاج الحيواني. وذلك بالإضافة أيضا إلى أسعار ماكينات الزراعة المرتفعة في سويسرا، فتلك الماكينات أغلى على سبيل المثال 25% عن مثيلاتها في فرنسا وألمانيا ، بينما تبلغ أسعار المبيدات ما بين 70 إلى 75 بالمئة عن مثيلاتها في أغلب البلدان الأوروبية.

وبالإضافة إلى تكاليف الانتاج المرتفعة، فهناك أسباب أخرى ثقافية تقف وراء ظاهرة ارتفاع الأسعار.

فالسياسة الزراعية السويسرية ، مبنية على أسس احترام البيئة وضمان توفير المحاصيل الغذائية ، وهو ما يؤثر على الأسعار.

وأغلبية مجالات الانتاج الحيواني تعتمد على احترام حد أدنى من "الانتاج الإيكولوجي" و"التنوع" و"معاملة جيدة للحيوانات" و"تدوير التربة" و"استخدام الأسمدة الطبيعية" ، بالإضافة إلى إجراءات أخرى.

وتدعم الدولة تلك الإجراءات بمبلغ 2.8 مليار فرنك سنويا.

قوانين لحماية الحيوانات

وتعتبر القوانين السويسرية الخاصة بحماية الحيوانات وضمان "معاملة جيدة" لها، من أكثر القوانين صرامة في العالم في هذا المجال.

ووفقا للإحصائيات السويسرية، فإن أكثر من 75% من حيوانات المزارع السويسرية تحصل على حقوق مميزة مثل "الخروج بصورة يومية إلى الهواء الطلق" ، بالإضافة إلى التواجد في مزارع ذات معايير معينة تحترم الحيوان.

وحصل نحو 91% من الدواجن في سويسرا على هذه المزايا، بينما بلغت نسبة الأبقار التي تتمتع "بالتنزه في الهواء الطلق يوميا" 81.2% .

أما بالنسبة لنقل الحيوانات، فلا يسمح القانون السويسري "بحبس" الحيوانات داخل العربات أكثر من ست ساعات، مقابل 24 ساعة في أغلب الدول الأوروبية.

والعلف الحيواني أيضا في سويسرا يحزى باهتمام خاص، حيث لا تأكل الأبقار مثلا سوى الخضرة أو القش.

كما ينص القانون السويسري أيضا على حد أدنى من المساحة المخصصة لكل حيوان لكي يتمتع بالحركة وأثناء الأكل أيضا.

ويقول إلياس ويلتي مسؤول الاتصال بالمؤسسة السويسرية للحوم إن "المعاملة التفضيلية التي يحصل عليها الحيوان السويسري يجعل من اللحوم السويسرية أفضل جودة ولكن ذلك ينعكس أيضا على أسعار تلك اللحوم"

المواطن السويسري يحتاج للعمل 3 ساعات لشراء كيلو من اللحم والهندي 22.8 ساعة

ولكن بالرغم من أسعار اللحوم المرتفعة في سويسرا، فإن الإحصائيات تشير إلى أن 90% من السويسريين يفضلون اللحوم المحلية على المستوردة حتى لو كانت أغلي سعرا، وذلك لثقتهم في المنتج المحلي.

ولكن يبدو أن ارتفاع أسعار اللحوم في سويسرا يتناسب مع دخل المواطن هناك، حيث أن العامل السويسري يحتاج إلى 3.1 ساعة من العمل لشراء كيلو من اللحم، أما في الهند مثلا، فيحتاج العامل للشغل نحو 22.8 ساعة لشراء نفس الكمية.