عاجل

عاجل

إدانة سودانية وصديقها بالتخطيط لهجوم إرهابي في بريطانيا لصالح داعش

تقرأ الآن:

إدانة سودانية وصديقها بالتخطيط لهجوم إرهابي في بريطانيا لصالح داعش

حجم النص Aa Aa

أدانت محكمة في بريطانيا يوم الاثنين شخصا وصديقته، التي تعرف عليها من خلال موقع للتعارف، وشرعا معا في البحث عن كيفية تصنيع قنبلة بدائية ومادة الريسين السامة المميتة، بهدف التخطيط لتنفيذ هجمات كيميائية بالقنابل في بريطانيا.

وبدأ منير حسن محمد (37عاما)، وهو من ديربي في وسط إنجلترا، تبادل مواد ذات طبيعة متطرفة خلال أسابيع من تعرفه على رويدا الحسن (32 عاما) المقيمة في لندن والتي ساعدته بدورها على جمع معلومات عن كيفية صناعة الريسين.

وقال كبير مفتشي الشرطة بول غرينوود "تطور هذا الأمر بسرعة بعد ذلك وأعطت (رويدا) الحسن، وهي صيدلانية، بسرعة ما لديها من معرفة لمحمد حيث قدمت له المساعدة الفنية التي كان يحتاجها للإعداد لهجوم إرهابي.

"على الرغم من أننا لا نعرف ماذا كانت نوايا محمد و(رويدا) الحسن بالضبط، فقد جرى بالفعل شراء عدد من الأشياء المثيرة للقلق وأجرى الاثنان بحثا موسعا فيما يخص مادة تي.إيه.تي.بي (بيروكسيد الأسيتون) والريسين".

وعندما ألقي القبض عليه، كان محمد يمتلك بالفعل اثنين من المكونات اللازمة لتصنيع مادة تي.ايه.تي.بي الشديدة الانفجار والتي تعرف باسم "أم الشيطان". واستخدم انتحاري تلك المادة في تنفيذ هجوم استهدف حفلا موسيقيا في مانشستر خلال مايو/أيار، أودى بحياة 22 شخصا من بينهم أطفال، وهو واحد من أربع هجمات دامية وقعت في بريطانيا العام الماضي.

وقال ممثلو الادعاء إن الاثنين التقيا عبر موقع للتعارف عبر الإنترنت.

وتقول رويدا على صفحة التعريف بها على موقع التعارف "أبحث عن رجل يمكنني أن أتواصل معه على المستويين الروحي والفكري. شخص يمكنه أن يعلمني أشياء جديدة ويلهمني".

وأرسلت رويدا إليه رسائل عبر خدمة واتساب للتراسل تضمنت روابط لمواقع إلكترونية تحوي تفاصيل عن كيفية صناعة الريسين. وأرسل هو لها في المقابل تسجيلات فيديو تظهر لقطات لتنظيم داعش وهو يضرب رقابا ويقتل سجناء باستخدام متفجرات.

وقال ممثلو الادعاء إن محمد، الذي كان يعمل في مصنع للأغذية ينتج وجبات للمتاجر، كان بحوزته كتيبات تعليمات حول أجهزة التفجير بالهاتف المحمول والريسين وكيفية صناعة المتفجرات عندما ألقت الشرطة القبض عليه في ديسمبر/كانون الأول 2016.

كما أجرى اتصالات بأحد قادة داعش عبر موقع فيسبوك وعرض تنفيذ مهمة فردية.

وأدانت محكمة أولد بيلي في لندن محمد، المولود في إريتريا والذي جاء إلى بريطانيا قادما من السودان كطالب لجوء، ورويدا بتهمة الإعداد لعمل إرهابي.

وسيصدر الحكم بحقهما الشهر المقبل.