عاجل

عاجل

اضطرابات جديدة في تونس وأنباء عن لجوء محتجين إلى الحدود الجزائرية

تقرأ الآن:

اضطرابات جديدة في تونس وأنباء عن لجوء محتجين إلى الحدود الجزائرية

© Copyright :
زبير السويسي /رويترز
حجم النص Aa Aa

شهدت مدن تونسية واقعة بشمال وجنوب البلاد مواجهات عنيفة بين قوات الأمن ومتظاهرين ليلة الاثنين إلى الثلاثاء. وقالت الحكومة التونسية الثلاثاء إن ما شهدته البلاد "جرائم شغب وسرقة" لا علاقة لها بالاحتجاج على ارتفاع الأسعار وتفشي البطالة. ودعا نشطاء للاحتجاج الثلاثاء على ما وصفوه بـ "عنف من جانب الشرطة نتج عنه مقتل متظاهر" في بلدة طبرقة الواقعة على بعد 40 كيلومترا من العاصمة.

وقالت مصادر إعلامية ان حوالي ستين مواطنا تونسيا احتجوا الاثنين على المناطق الحدودية مع الجزائر على الأوضاع المعيشية الصعبة التي يعيشونها. وأضافت نفس المصادر ان قرارات رفع أسعار المواد الأساسية في تونس منذ مطلع السنة دفع بالكثير من التونسيين من الطبقة البسيطة للخروج إلى الشوارع للتظاهر والاحتجاج على هذه الأوضاع الصعبة.

لجوء إلى الجزائر

وأشارت مواقع إخبارية جزائرية إلى ان بعض المواطنين التونسيين المحتجين عبروا الحدود الجزائرية ودخلوا منطقة بتيتة بولاية تبسة وتم استقبالهم من طرف رئيس بلدية بئر العاتر حيث تم التكفل بهم.

وتشهد تونس منذ بداية السنة حركة من الاحتجاجات تتزامن مع الذكرى السابعة لاندلاع ثورة الياسمين التي أطاحت بالرئيس زين العابدين بن علي وتعدت إلى دول أخرى في العام 2011.

وتعاني تونس من مشاكل اقتصادية متزايدة، وتواجه ضغوطا قوية من المقرضين الدوليين لفرض إصلاحات لخفض العجز في الميزانية وإصلاح المالية العمومية، ما اجبر حكومة يوسف الشاهد على تبني جملة من الإصلاحات "التقشفية" وزيادة الأسعار.

وتصاعد الغضب منذ أن أعلنت الحكومة عن رفع أسعار المواد الأساسية في البلاد والزيادة في نسبة الضرائب على السيارات والاتصالات الهاتفية والإنترنت والإقامة في الفنادق بداية من مطلع السنة الحالية.

كما شملت الإجراءات التي تضمنتها ميزانية 2018 خفض 1 بالمئة من رواتب الموظفين للمساهمة في سد العجز بتمويل الصناديق الاجتماعية.