عاجل

عاجل

البريكسيت وميزانية الاتحاد الأوروبي الطويلة الأجل

قال مفوض الميزانية بالاتحاد الأوروبي جونتر اوتينجر إن خروج المملكة المتحدة من الاتحاد سيخلق فجوة مالية تتراوح ما بين 12 مليارا إلى 13 مليار يورو

تقرأ الآن:

البريكسيت وميزانية الاتحاد الأوروبي الطويلة الأجل

حجم النص Aa Aa

قال مفوض الميزانية بالاتحاد الأوروبي جونتر اوتينجر إن خروج المملكة المتحدة من الاتحاد سيخلق فجوة مالية تتراوح ما بين 12 مليارا إلى 13 مليار يورو.

Point of view

نحن ننتج ونستخدم الكثير من المنتجات البلاستيكية، وعلى الرغم من جهود إعادة التدوير، فإتها تنتهي بالقمامة، حيث لا يمكننا بيعها في األسواق العالمية بعد ذلك، كما كان عليه الحال من قبل بسبب الصين"

جونتر اوتينجر مفوض الميزانية بالاتحاد الأوروبي

وأضاف اوتينجر "يمكن سد 50% من هذه الفجوة عن طريق تخفيض النفقات، والنصف الآخر من خلال ضخ مصادر تمويل جديدة، فضلا عن إمكانية فرض ضرائب على المنتجات البلاستيكية في جميع أنحاء أوروبا كمصدر إضافي للدخل".

مفوض الميزانية بالاتحاد الأوروبي جونتر اوتينجر

"نحن ننتج ونستخدم الكثير من المنتجات البلاستيكية، وعلى الرغم من جهود إعادة التدوير، فإتها تنتهي بالقمامة، حيث لا يمكننا بيعها في األسواق العالمية بعد ذلك، كما كان عليه الحال من قبل بسبب الصين"

إن خروج المملكة المتحدة من الاتحاد سيخلق فجوة مالية تتراوح ما بين 12 مليارا إلى 15 مليار يورو

الناتج المحلي الإجمالي،ارتفع من 1 في المئة إلى 1.1 أو 2 في المئة.

مفوض الميزانية بالاتحاد الأوروبي جونتر اوتينجر

وفيما يتعلق بصناديق التمساك والزراعة، سيتعين علينا قطع هذه البرامج، ولكني سأحاول جعلها متواضعة قدر الإمكان من أجل عدم الإضرار بهذه البرامج "

قال رئيس المفوضية الأوروبية جون كلود يونكر إن ميزانية الاتحاد الأوروبي الطويلة الأجل القادمة يجب أن تكون أكبر من الميزانية الحالية البالغة 1 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي للاتحاد، للتعويض عن رحيل بريطانيا وهي مساهم صاف مهم.ومتحدثا في مؤتمر بشأن الميزانية القادمة للاتحاد ومدتها سبع سنوات والتي تبدأ في 2021، قال يونكر إنها سيتعين أن تمول السياسات المشتركة للاتحاد الاوروبي في مجالات الدفاع والأمن والهجرة وتغير المناخ والتضامن والزراعة.

وأضاف قائلا “بريطانيا ستتركنا… ولهذا نحن نحتاج إلى إيجاد وسيلة للتعويض عن خسارة بضعة مليارات من اليوروات”.

وقال يونكر إنه في حين أن بعض سياسات الاتحاد قد يجري مراجعتها وتطويرها، فإن حكومات الاتحاد يجب عليها أن تساهم بالمزيد من الأموال في ميزانية الاتحاد لتمويل مجالات جديدة ذات اهتمام مشترك.