عاجل

عاجل

أوروبا.."لا بديل للاتفاق النووي والعقوبات يجب أن تظل معلقة"

ويستهدف اجتماع بروكسل أن يبعث برسالة إلى واشنطن قبل أن يقرر ترامب ما إذا كان سيعيد فرض عقوبات نفطية علقها الاتفاق. وقالت إيران إنه إذا حدث هذا فلن تكون ملزمة بالاتفاق وقد تعود إلى إنتاج اليورانيوم المخصب.

تقرأ الآن:

أوروبا.."لا بديل للاتفاق النووي والعقوبات يجب أن تظل معلقة"

حجم النص Aa Aa

وزير الخارجية الايرانية محمد جواد ظريف بدأجولة ديبلوماسية تستبق قرار الرئيس الامريكي دونالد ترمب حول الاتفاق النووي، حيث غادر طهران باتجاه بروكسل والتقى اليوم مسؤولة السياسية الخارجية في الاتحاد الاوروبي فيدريكا موغريني ووزراء خارجية فرنسا وبريطانيا و المانيا

Point of view

إن الأوروبيين يحاولون جاهدين من أجل إقناع الأمريكيين بالحفاظ علة الاتفاق النووي وبعد ذلك، في حالة إلغائه من قبل الولايات المتحدة فإن السياق يفرض ان يتم التعامل مع الإيرانيين ، عدم إلغاء الاتفاق فورا ، بغية منحهم بعض الوقت للتوصل إلى اتفاق يمكن، بطريقة أو بأخرى، الحفاظ على ما تم إبرامه.

كورنيليوس، أديبهر كارنيجي،اوروبا

وفي تناقض صارخ مع وجهة نظر ترامب في الاتفاق المبرم في العام 2015 بأنه "أسوأ اتفاق جرى التفاوض بشأنه على الإطلاق"، قال وزراء خارجية الدول الثلاث ومسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيدريكا موجيريني إنه لا بديل للاتفاق وإن العقوبات يجب أن تظل معلقة.

ويستهدف اجتماع بروكسل أن يبعث برسالة إلى واشنطن قبل أن يقرر ترامب ما إذا كان سيعيد فرض عقوبات نفطية علقها الاتفاق. وقالت إيران إنه إذا حدث هذا فلن تكون ملزمة بالاتفاق وقد تعود إلى إنتاج اليورانيوم المخصب.

كورنيليوس، أديبهر، من، كارنيجي،اوروبا

إن الأوروبيين يحاولون جاهدين من الجانبين: إقناع الأمريكيين بالحفاظ علة الاتفاق النووي وبعد ذلك، في حالة إلغائه من قبل الولايات المتحدة فإن السياق يفرض ان يتم التعامل مع الإيرانيين ، عدم إلغاء الاتفاق فورا ، بغية منحهم بعض الوقت للتوصل إلى اتفاق يمكن، بطريقة أو بأخرى، الحفاظ على ما تم إبرامه.

قال البيت الأبيض يوم الأربعاء إن الولايات المتحدة قلقة بشدة من تقارير تفيد بأن إيران زجت آلافا من مواطنيها في السجون وعذبت وقتلت بعضهم في الاحتجاز.

وأضافت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض سارة ساندرز في بيان "لن نظل صامتين بينما تقمع الدكتاتورية الإيرانية الحقوق الأساسية لمواطنيها وسوف نحمل زعماء إيران المسؤولية عن أي انتهاكات".

ماجد غولبور،باحث في جامعة بروكسل الحرة

في إيران، فإن الناس الوحيدين الذين هم سعداء ببرنامج خطة العمل الشاملة المشتركة هم ظريف وروحاني أو ربما الأشخاص المقربين من روحاني، ولكن المشكلة هي على الرغم من كل الدعاية الحكومية وتأثيرها على الرأي العام، إلا أنها لا يمكن أن تثير اهتمام الجمهور بهذه الصفقة ( والسبب هو الاحتجاج الحالي). لذلك أعتقد الأوروبيين عليهم أن يكونوا حذرين

واستفادت الدول الأوروبية من استئناف التجارة مع إيران بعد رفع العقوبات في حين لا تزال الشركات الأمريكية ممنوعة إلى حد بعيد من التعامل مع الجمهورية الإسلامية بسبب عقوبات أخرى لا علاقات لها بالقضية النووية

ويضع هذا التحول الكبير في السياسة الأمريكية الولايات المتحدة في مواجهة مع حلفائها الأوروبيين وكذلك مع روسيا والصين اللتين وقعتا أيضا على الاتفاق النووي، وذلك في أكبر خلاف عبر الأطلسي بشأن السياسة الخارجية منذ الغزو الأمريكي للعراق عام 2003.

والحكومات الأوروبية قلقة من سياسة ترامب التي تقوم على مبدأ "أمريكا أولا" وبياناته غير المتسقة بشأن حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي في حين تعتبر الاتفاق النووي أحد أكبر الانجازات الدبلوماسية للغرب منذ عقود.

وغرد ظريف على تويتر قائلا إن الاجتماع أظهر "توافقا قويا" على أن إيران ملتزمة بالاتفاق ولديها الحق في أن تنعم بمزاياه الاقتصادية وإن "أي تحرك يقوضه غير مقبول".وأضاف ظريف "(ألمانيا وفرنسا وبريطانيا) والاتحاد الأوروبي تعلم تماما أن استمرار إيران في التزامها مشروط بالالتزام الأمريكي الكامل".