عاجل

عاجل

محكمة ألمانية تبطل حكم براءة "شرطة الشريعة"

تقرأ الآن:

محكمة ألمانية تبطل حكم براءة "شرطة الشريعة"

عدد من أفراد "شرطة الشريعة" في ألمانيا
© Copyright :
Briet Bart
حجم النص Aa Aa

قضت محكمة فوبرتال (غرب ألمانيا)، الاثنين، بعدم براءة مجموعة من الإسلاميين السلفيين أطلقت على نفسها اسم "شرطة الشريعة"، وطالبت بإجراء محاكمة جديدة.

وكانت المجموعة قد حصلت على حكم بالبراءة في تشرين الثاني/نوفمبر، عام 2016، من قبل نفس المحكمة، التي "ارتكبت خطأ قانونيا" آنذاك، وفقا للمحكمة الفيدرالية العليا، التي طلبت الاستئناف.

وكانت المحكمة قد أفادت عام 2016 بأن ارتداء أفراد المجموعة سترات كتب عليها "شرطة الشريعة"، والتجول بها في الشوارع، لا يُعد خرفا لقوانين ارتداء الزي الموحد.

بيد أن الحكم لم يدخل حيّز التنفيذ، الأمر الذي منح المحكمة الفيدرالية فرصة التقدم بالاستئناف.

وكان سبعة أشخاص اعتقلوا عام 2014، ومثلوا أمام القصاء علم 2016، بعد أن تجولوا في شوارع مدينة فوبرتال، فيما يرتدون سترات بلون برتقالي كُتب عليها "شرطة الشريعة".

اقرأ أيضا:

اليونان تلغي نظاماً يعتبر "الشريعة" مرجعاً للفصل في شؤون المسلمين

الطلاق بالثلاث في أوروبا ممنوع ممنوع ممنوع

لا ملاهي ليلية ولا موسيقى ولا..

وقام أفراد المجموعة آنذاك بإخبار المارة بعدم الذهاب إلى الملاهي الليلية والحانات والكازينوهات.

كما طالبوا السكان بالامتناع عن الاستماع إلى الموسيقى وتناول المشروبات الكحولية، بالإضافة إلى التوقف عن المراهنات.

سفين لاو، أحد أشهر الدعاة الإسلاميين في ألمانيا، كان من بين المجوعة، ويُتهم بأنه قائدها. وكانت السلطات الألمانية قد احتجزت جواز سفره إثر سفره إلى سوريا، كما أنه يمثل حاليا أمام محكمة مدينة دسلدورف (غرب)، بتهمة دعم منظمة إرهابية.

غضب وانتقادات..

وظهر شريط مصور للمجموعة على موقع "يوتيوب" وقتئذ، ما أثار جدلا وغضبا وانتقادات حادة في ألمانيا.

فيما أدان المركز الرئيسي للمسلمين في ألمانيا سلوك المجموعة، وقال إن سلوك أفرادها "يؤذي المسلمين أنفسهم".

وجدير بالذكر أن مدنا أوروبية أخرى شهدت ظهور هذا النوع من المجموعات، مثل لندن وكوبنهاغن.