عاجل

عاجل

استطلاع: غير المؤمنين يصلون في أوقات الأزمات

العائلة والأصدقاء على رأس قائمة أسباب الدعاء إلى الله، وثم القضايا العالمية مثل الفقر والكوارث.

تقرأ الآن:

استطلاع: غير المؤمنين يصلون في أوقات الأزمات

© Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

"يا الله، من فضلك"، أو "يا رب، ساعدني"، وغيرها، عبارات يستخدمها العديد من غير المؤمنين، بالفطرة، في أوقات الأزمات.

لذلك، لا يجب أن يكون الأمر مفاجئا أن تظهر نتائج أحدث استطلاعات الرأي أن شخصا من كل خمسة بالغين، يصلي على رغم أنه غير مؤمن، بحسب "الغارديان".

ووفقا للاستطلاع، فإن أكثر من نصف البالغين في بريطانيا يصلون، كما أنهم ينادون (يناجون) الرب، بازدياد، خلال قيامهم بالطبخ أو التمارين الرياضية، مثلا.

بالإضافة إلى ذلك، فإن واحدا من كل ثلاثة يصلون في دار عبادة، ونفس النسبة من الأشخاص يصلون قبل النوم أو عندما يستيقظون.

كما أن 15% من البالغين يصلون خلال السفر، فيما 12% يفعلون ذلك خلال ممارسة الأنشطة الترفيهية.

من جهة أخرى، قال أقل من نصف أولئك الذين يصلون، إنهم يعتقدون أن الله يسمع صلواتهم، مما يشير إلى أن قلة منهم يشعرون أن الأدعية لا يتم الرد عليها.

وأربعة من كل عشرة يقولون إن الصلاة تغير العالم؛ ويقول عدد مماثل أنها تجعلهم يشعرون على نحو أفضل.

الموضوعات الأكثر ذكرا في الصلاة..

أما بالنسبة للموضوعات التي تذكر في الصلاة، فجاءت على النحو التالي:

العائلة بنسبة 71٪

الشكر لله 42٪

الصلاة من أجل الشفاء 40٪

والأصدقاء 40٪

فيما جاءت في آخر القائمة الصلاة بسبب الفقر وفي أوقات الكوارث، بنسبة 24%.

كما أنه، وبين الأشخاص غير المؤمنين، فإن أكثر الموضوعات التي تدفعهم للصلاة هي الأزمات أو المآسي الشخصية، كما يقول واحد من كل أربعة منهم يقولون إنهم يشعرون بالراحة وبوحدة أقل خلال الصلاة.