عاجل

عاجل

رئيس الوزراء الإيرلندي يطالب باحترام اتفاق بلفاست لإنجاح مستقبل أوروبا

تقرأ الآن:

رئيس الوزراء الإيرلندي يطالب باحترام اتفاق بلفاست لإنجاح مستقبل أوروبا

حجم النص Aa Aa

جمهورية إيرلندا تخشى من تؤدي إجراءات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلى فرض قيود صارمة على الحدود بين جمهورية إيرلندا وإيرلندا الشمالية. وتطالب بضمانات كي لايتم هذا الأمر.رئيس الوزراء الإيرلندي، ليو فارادكار خاطب البرلمان الأوروبي اليوم،بعبارات تضمنت التزام حكومته بقيم اوروبا و مستقبل بلاده،في مرحلة ما بعد البريكسيت

Point of view

إن الحكومة التي ارأسها، مصممة على حماية اتفاق الجمعة العظيمة أو اتفاق بلفاست واحترام جميع بنوده ومخرجاته، وهذا هو السبب في أننا أصررنا على أنه لا يمكن العودة إلى قضية الحدود الصعبة في الجزيرة؛ لا توجد عوائق جديدة أمام وحركة الناس أو التجارة، وهذا هو السبب في أننا نشعر بامتنان عميق للتضامن والدعم البارزين من الدو

ليو فارادكار رئيس الوزراء الإيرلندي

رئيس الوزراء الإيرلندي، ليو فارادكار

"إن الحكومة التي أرأسها، مصممة على حماية اتفاق الجمعة العظيمة . واحترام جميع بنوده ومخرجاته، وهذا هو السبب في أننا أصررنا على أنه لا يمكن العودة إلى قضية الحدود الصعبة في الجزيرة؛ لا توجد عوائق جديدة أمام وحركة الناس أو التجارة، وهذا هو السبب في أننا نشعر بامتنان عميق للتضامن والدعم البارزين من الدول الأعضاء الأخرى، وهو كل ما كنا نأمل إنجازه وأثبت أن الأمر يحمل جوانب إيجابية، يتعلق الأمر بأسباب استفادة البلدان الصغيرة من عضوية هذا الاتحاد 

مسؤولون في دبلن وفي الاتحاد الأوروبي يرون أن أفضل سبيل لتجنب وجود قيود مشددة على الحدود، التي قد تشمل فرض رقابة على جوازات السفر وقيودا جمركية، هي الإبقاء على قواعد تنظيمية واحدة في شمال وجنوب الجزيرة.لكن حزبا يدعم حكومة ماي في أيرلندا الشمالية سيعارض أي اتفاق يعمل بموجبه الإقليم وفقا لقواعد تنظيمية مختلفة عن باقي أجزاء المملكة المتحدة.

ووافقت لندن بشكل كبير على الكثير من بنود الخروج من الاتحاد بما في ذلك دفع مبلغ قد يصل إلى 50 مليار يورو. لكن دبلوماسيين قالوا إن مناقشات تتعلق بحقوق المغتربين وحدود بريطانيا والاتحاد الأوروبي عند جزيرة أيرلندا ما زالت مشحون