عاجل

عاجل

تقرير: نقل بن طلال إلى سجن يضم مشتبها بهم في تنظيمي القاعدة وداعش

تقرأ الآن:

تقرير: نقل بن طلال إلى سجن يضم مشتبها بهم في تنظيمي القاعدة وداعش

الأمير السعودي الوليد بن طلال
© Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

نشر موقع "ستراتفور" الأمريكي تقريرا مطولا، الثلاثاء، قال فيه إن الأمير السعودي الوليد بن طلال، قد نقل، في الثالث عشر من الشهر الجاري، من فندق ريتز كارلتون الرياض إلى سجن الحائر، شديد الحراسة، حيث يتم احتجاز المشتبه فيهم من تنظيمي القاعدة و"الدولة الإسلامية".

الأمير الملياردير الموقوف، ضمن حملة على الفساد، سيبقى في السجن حتى بدء جولة ثانية من المفاوضات، بحسب التقرير.

وكان ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، قد أطلق حملة ضد الفساد مطلع تشرين الثاني السابق، طالت العديد من الأمراء والوزراء ورجال الأعمال.

كما أشار التقرير إلى أن السعودية تتعامل مع الحملة على الفساد بجدية كبيرة، وأن بن طلال قدّم عرضا رفصه المدعي العام السعودي.

وقال مصدر مطلع على قضية الأمير الوليد لرويترز، إن الأمير عرض دفع مبلغ للحكومة السعودية، الأمر الذي من شأنه أن يتجنب أي اعتراف بالقيام بأعمال خاطئة، وأن يفعل ذلك من الأصول التي يختارها.

الحائر..

أما بخصوص سجن الحائر، فيعتبر أحد أخطر سجون العالم، حتى أنه صُنف من بين أخطر عشرة سجون من حيث شدة الحراسة وأساليب التعذيب.

وفي العام 2010، كشف موقع "ويكيليكس" عن أساليب "وحشية" تنتهجها السلطات السعودية لتعذيب السجناء داخل السجن.

وتجدر الإشارة إلى أن فندق ريتز كارلتون أعلن عن إعادة فتح أبوابه أمام الناس ابتداء من منتصف الشهر القادم.

اقرأ أيضا:

تعرف على سجن الحائر "سيئ السمعة" الذي استقبل 11 أميرا سعوديا

هولاند وساركوزي قلقان بشأن اعتقال الوليد بن طلال

صحيفة: امبراطورية وليد بن طلال تترنح في ظل غياب أميرها

لا يمتلك نفوذا سياسيا..

ويأمل بن طلال أن يضغط المستثمرون على الحكومة السعودية من أجل إطلاق سراحه، بحسب التقرير، مستعيدا اتصالات الرئيسين الفرنسيين السابقين، فرانسوا هولاند ونيكولا ساركوزي، بولي العهد السعودي.

وكان الرئيسان قد أعربا عن قلقهما من الاستثمارات الفرنسية في المملكة، نتيجة استمرار احتجاز بن طلال.

واختتم التقرير بالقول إن بن طلال مضطر للتوصل إلى اتفاق مع السلطات السعودية، لعدم امتلاكه نفوذا سياسيا في المملكة.