عاجل

عاجل

مقتل طفل وجرح 15 شخصاً في حادث دهس بشاطئ كوباكابانا

فقد سائق السيطرة على سيارته بالقرب من أحد الأرصفة المكتظة بالمشاة ما أدى إلى مقتل طفل في شهره الثامن من العمر وجرح خمسة عشر شخصاً.

تقرأ الآن:

مقتل طفل وجرح 15 شخصاً في حادث دهس بشاطئ كوباكابانا

حجم النص Aa Aa

أدّى اجتياح سيارة مسرعة لأحد الأرصفة بالقرب من شاطئ كوباكابانا الشهير في ريو دي جانيرو البرازيلية إلى مقتل طفل يبلغ ثمانية أشهر من العمر، وجرح خمسة عشر آخرين من المشاة، بحسب مصدر مسؤول في شرطة المدينة.

وأثار الحادث رعباً شديداً في نفوس المارة خصوصاً وأن عدّة عمليات إرهابية قد تمّت سابقاً عبر الهجوم بالآليات، أبرزها الهجوم الذي وقع في مدينة نيس الفرنسية في الرابع عشر من تموز/يوليو من العام 2016، وأدى إلى مقتل ستة وثمانين شخصاً وجرح نحو 500.

الشرطة البرازيلية نفت فرضية الهجوم الإرهابي معلنة أن الحادث لم يكن متعمّداً وأنها قامت باعتقال السائق الذي فرّ من مسرح الجريمة بعد وقوع الحادث. وقالت إحدى القنوات التلفزيونية المحلية إن "أدوية لداء الصَّرْع (Epilepsy) وجدت في السيارة، ما يرجح أن يكون السائق يعاني من اضطرابات في الجهاز العصبي".

أخبار سيئة من البرازيل. على آمل أن لا يكون هناك الكثير من الجرحى. الهجوم ليس إرهابياً.

وأكد أحد المسؤولين في الشرطة مقتل الرضيع مشيراً إلى أن خمسة عشر شخصاً نقلوا إلى المستشفى. ولم يؤكد المصدر ولم ينفِ كذلك صحّة الأنباء التي تتحدث عن مرض السائق.

وقال شهود عيان إن "سيارة مسرعة انحرفت عن الطريق وسارت في ممرّ الدراجات الهوائية واقتحمت الرصيف، ضاربة الناس والطاولات والكراسي قبل أن تتوقف على رمال الشاطئ".

حالة السيارة المتحطمة والواضحة في تعطي فكرة عن السرعة التي كانت تسير بها الآلية وعن قوة الضربة التي تلقاها المشاة.

ويعتبر رصيف شاطئ كوباكابانا أحد أبرز الأرصفة في مدينة ريو دي جانيرو، وهو غالباً ما يعج بالمشاة والسياح الذين يخرجون للتنزه بالقرب من الشاطئ. يذكر أخيراً أن السياح بدأوا يتوافدون إلى المدينة للمشاركة في المهرجانات الكبيرة (الكرنفال) في الشهر المقبل.