عاجل

عاجل

هل تصدق أن 1% من سكان العالم يستحوذون على 82% من ثرواته؟

تقرأ الآن:

هل تصدق أن 1% من سكان العالم يستحوذون على 82% من ثرواته؟

هل تصدق أن 1% من سكان العالم يستحوذون على 82% من ثرواته؟
حجم النص Aa Aa

كشفت منظمة الإغاثة العالمية أوكسفام عن اتساع فجوة "اللامساواة" ما بين الأغنياء والفقراء في العالم وقالت المنظمة إن الاقتصاد العالمي يذهب لمصلحة الأغنياء بشكل متزايد، في حين يبقى مليارات الأشخاص عالقين في دوامة الفقر".

وتسعى المنظمة من خلال التقرير الذي أصدرته الاثنين إلى إنذار العالم بشأن الوضع سيما غداة انعقاد منتدى #دافوس الاقتصادي العالمي.

وورد في التقرير إن 82 في المئة من الزيادة في الثروة العالمية التي تحققت خلال العام الماضي اتجهت إلى أكثر سكان العالم ثراء، بينما لم تسجل أي زيادة في ثروة 3.7 مليارات شخص، يمثلون الأشخاص الأكثر فقرا في العالم.

وأضاف التقرير ان أجر العمال العاديون ارتفع منذ العام 2010 بمتوسط 2 في المئة فيما نمت ثروة أصحاب رؤوس الأموال ورجال الاعمال الأكثر ثراء بمعدل 13 بالمئة في السنة.

ولفت التقرير إلى ان قائمة الأشخاص الأكثر ثراء في العالم ضمت أسماء جديدة وارتفع عدد الأثرياء أكثر من أي وقت مضى. وفي هذا الصدد أشار كل من بنك القرض السويسري ومجلة "فوربس" الأمريكية، إلى ارتفاع قائمة الأثرياء مقارنة مع السنة الماضية ليصل عددهم إلى 2043، في أعلى زيادة سنوية خلال 31 عاما وقال موقع فوربس إن بعض الأثرياء العرب من أصحاب المليارات استعادوا مكانتهم في القائمة من جديد، سيما بعد تعافي أسعار النفط التي أدت إلى خروج 8 منهم في العام الماضي.

وقالت المديرة التنفيذية لمنظمة "أوكسفام" ويني بيانيما "إن ارتفاع عدد أصحاب المليارات ليس علامة على اقتصاد مزدهر، لكنه واحد من أعراض فشل النظام الاقتصادي".

المنظمة اعترفت في ظل هذه المعطيات بأن عدد الأشخاص الذين يعانون من الفقر المدقع في انخفاض مستمر منذ تسعينيات القرن الماضي، وحذرت من أن عدم المساواة يعرقل المزيد من الناس من الخروج من الفقر.ومن أجل إزالة هذه الفوارق دعت منظمة "أوكسفام" القادة الذين سيجتمعون في دافوس إلى القضاء على التهرب الضريبي والملاذات الضريبية، وضمان حد أدنى لائق من الأجور، والحد من عائدات المساهمين والمسؤولين التنفيذيين.