عاجل

عاجل

زعيم كتالونيا الانفصالي المقال يتمسك بالغموض بشأن عودة محتملة إلى إسبانيا

تقرأ الآن:

زعيم كتالونيا الانفصالي المقال يتمسك بالغموض بشأن عودة محتملة إلى إسبانيا

زعيم كتالونيا الانفصالي المقال يتمسك بالغموض بشأن عودة محتملة إلى إسبانيا
حجم النص Aa Aa

يصر، كارلس بودجمون زعيم كتالونيا الانفصالي المقال على دفاعه المستميت من أجل الترشح لرئاسة الإقليم،على الرغم من تهديد مدريد له باتخاذ إجراءات قضائية بشأنه. كارلس بودجمون يريد الحفاظ على ترشيحه لرئاسة كاتالونيا. وبعد اجتماع عقد في بروكسل مع رئيس البرلمان الكاتالوني لم يحدد ما اذا كان سيقوم برحلة سفر إلى برشلونة.ثمة مخاطر لو أن كارلس بودجمون سافر إلى اسبانيا أن يتم اعتقاله، فورا . ومن ثم، فمن الممكن أن يتم بحثه عن إيجاد حلول بديلة مثل أداء اليمين على شبكة الإنترنت. ولكن بالنسبة له.

عودتي إلى برشلونة لن تكون نبأ جيدا لشعب كتالونيا الذي يدعم قضيتي فحسب لكن أيضا للشعب الإسباني والديمقراطية الإسبانية

كارلس بودجمون زعيم كتالونيا الانفصالي المقال

 كارلس بودجمون زعيم كتالونيا الانفصالي المقال 

"الإجراء المثالي هو التنصيب مع حضور شخصي وهذا ما نريده جميعا، وينبغي توافر الشروط للقيام بذلك.

عقد هذا الاجتماع مع رئيس البرلمان الكاتالوني على خلفية إغلاق الوفد مكتب الكاتالوني في بروكسل، الذي قررته الحكومة الاسبانية.بالنسبة لرئيس البرلمان الكاتالوني، روجر تورنت، وهذا الخيار هو "فضيحة".

كارلس بودجمون زعيم كتالونيا الانفصالي المقال  يتمسك بالغموض بشأن عودة محتملة إلى إسبانيا

 قال وزير بارز إن السلطات الإسبانية تراقب الحدود للتأكد من أن زعيم قطالونيا الانفصالي كارلس بودجمون لن يتسلل عائدا إلى إسبانيا لتولي رئاسة برلمان الإقليم مجددا.وقال بودجمون الذي كان يتحدث في كوبنهاجن إن عودته من منفاه الاختياري إلى برشلونة ستكون أمرا جيدا للديمقراطية الإسبانية، لكنه أحجم عن القول عما إذا كان سيعود إلى بلده وموعد العودة.وكان بودجمون قال إنه من الممكن أن يحكم الإقليم من بلجيكا، حيث هرب في أكتوبر تشرين الأول، كي يتجنب أن يلقى القبض عليه لدوره في تنظيم استفتاء غير شرعي على انفصال إقليم قطالونيا عن إسبانيا وإعلان استقلال أحادي الجانب فيما بعد.لكن حكومة مدريد تقول إن لا أحد يمكن أن يتم اختياره أو أن يحكم عن بعد.وقال بودجمون في مؤتمر صحفي في العاصمة الدنمركية إن أغلبية كبيرة في برلمان إقليم قطالونيا تؤيده لتولي منصب رئيس الإقليم مرة أخرى بعد الانتخابات التي أجريت في ديسمبر كانون الأول.وقال "عودتي إلى برشلونة لن تكون نبأ جيدا لشعب قطالونيا الذي يدعم قضيتي فحسب لكن أيضا للشعب الإسباني والديمقراطية الإسبانية".لكنه حين سئل عن الأمر لم يفصح تحديدا عما إذا كان يخطط للعودة إلى إسبانيا.

وفي مدريد قال وزير الداخلية الإسباني خوان إجناسيو ثويدو إنه يشعر بالقلق من أن بودجمون الذي يواجه الاعتقال فور عودته إلى إسبانيا، قد يسعى حاليا للعودة سرا إلى البرلمان في برشلونة من أجل إجراء تصويت على ترشحه.وقال ثويدو لتلفزيون أنتينا 3 "نحن نتأكد من ألا يحدث هذا، على الحدود وداخل الحدود، وفي كل مكان" مضيفا "سنتأكد من أنه لن يستطيع الدخول، حتى (متخفيا) في حقيبة سيارة".